زاخاروفا: الأمن والاستقرار في سورية لا يمكن تحقيقهما إلا بعد فرض سيادتها على كامل أراضيها

موسكو-سانا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الأمن والاستقرار المستدامين في سورية لا يمكن تحقيقهما إلا على أساس فرض سيادتها على كامل أراضيها.

وقالت زاخاروفا في مؤتمر صحفي اليوم في موسكو “إننا مقتنعون بأن الأمن والاستقرار المستدامين على المدى الطويل في شمال شرق سورية وفي كامل البلاد لا يمكن تحقيقهما إلا على أساس فرض سيادة الدولة السورية وسلامتها الإقليمية أولا وقبل كل شيء.. وهذا يعني نقل السيطرة إلى أحكام قوانين الحكومة السورية على جميع الأراضي السورية بما في ذلك على الحدود مع تركيا”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن العدوان التركي على الأراضي السورية يجب ألا يعوق جهود الحل السياسي للأزمة في سورية وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2254 موضحة أن بلادها تواصل بذل الجهود مع شركائها في عملية أستانا وبالتنسيق مع المبعوث الأممي الخاص إلى سورية للتحضير لعقد لجنة مناقشة الدستور أواخر تشرين الأول الجاري.

ويشن النظام التركي عدوانا على عدد من مدن وقرى وبلدات ريفي الحسكة والرقة ما أدى إلى استشهاد وإصابة المئات من المدنيين بينهم أطفال ونساء وعمال فى القطاعات الخدمية ووقوع أضرار مادية كبيرة فى المرافق الخدمية والبنى التحتية المهمة كالسدود ومحطات الكهرباء والمياه.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

 

انظر ايضاً

زاخاروفا: سياسة بعض دول الغرب على الساحة الدولية تقوي الإرهاب

موسكو-سانا أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن السياسات الدولية الغريبة التي تنتهجها …