الشريط الأخباري

معرض لرسام روسي في موسكو عن حضارة تدمر وآثارها -فيديو

موسكو-سانا

افتتح في معهد الاستشراق في موسكو اليوم معرض تشكيلي للفنان الروسي فلاديمير زينين تحت عنوان “تدمر رمز تلاقي الحضارات” مكرس لتجسيد حضارة تدمر وأوابدها التاريخية وتخليدا لذكرى العالم الشهيد خالد الأسعد وتقديرا لبطولات الجيش العربي السوري وتضحياته في الدفاع عن الارث الحضاري الغني للمدينة وسورية.

وقال الفنان زينين في مقابلة مع مراسل سانا في موسكو خلال حفل افتتاح المعرض “عندما بدأنا مشروع تجسيد حضارة تدمر في العام 2016 وأقمنا أول معرض لنا انطلقنا من أنه لا يمكننا الوقوف مكتوفي الأيدي تجاه ما يجري في سورية وعلى وجه الخصوص في تدمر لذا كانت معارضنا بمثابة رسالة ثقافية تعبر عن الشعب السوري ذي الحضارة والثقافة الغنية بمحتواها الإنساني حيث امتزجت الثقافات الإنسانية ببعضها البعض وانتجت لنا الحضارة التدمرية التي يعرف عنها كل مواطن روسي منذ نعومة أظفاره الكثير”.

وأضاف.. أقمنا معارض عدة حول تدمر في مختلف المدن الروسية حاولنا أن نظهر من خلالها الجرائم الوحشية التي تعرضت لها الاثار والتحف والآوابد التاريخية في المدينة والدمار الذي ألحقتها بها التنظيمات الإرهابية.. واليوم نعرض بعض أعمالنا في معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية في موسكو.

وأكد سفير سورية في موسكو الدكتور رياض حداد خلال افتتاح المعرض أن سورية ستبقى المدافع عن الحضارة الإنسانية وستواصل مكافحة الإرهاب والرد على أي اعتداء خارجي يمس سيادتها ووحدة أراضيها وسلامتها كالعدوان التركي الغاشم الذي تتعرض له اليوم موضحا أن هذا العدوان كغيره سيدحر بعزيمة الجيش العربي السوري كما دحر الإرهاب من تدمر وغيرها من المناطق السورية.

بدوره قال نائب رئيس الجالية السورية في روسيا الدكتور وضاح الجندي إن الجالية عبرت دائما عن دعمها وتشجيعها لأعمال الفنان زينين لتكون مشروعا ليس فنيا فقط وإنما ثقافيا وطنيا إحياء لذكرى شهداء الجيش العربي السوري وشهدائنا جميعا وفي مقدمتهم الشهيد خالد الأسعد الذين ضحوا بأنفسهم حماية لحضارة سورية والدفاع عنها.

انظر ايضاً

معرض لرسام روسي في موسكو عن حضارة تدمر وآثارها