تواصل الإدانات للعدوان التركي على الأراضي السورية: انتهاك للقانون الدولي

عواصم-سانا

تواصلت اليوم الإدانات العربية والدولية للعدوان التركي على الأراضي السورية مطالبة بوقفه فورا وداعية المجتمع الدولي لاتخاذ موقف أكثر فاعلية تجاهه.

وفي هذا الإطار طالبت الصين النظام التركي بوقف عدوانه على الأراضي السورية والعودة إلى “المسار الصحيح”.

ونقلت رويترز عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قينغ شوانغ قوله في مؤتمر صحفي إننا “ندعو تركيا إلى وقف الأعمال العسكرية في سورية والعودة إلى المسار الصحيح”.

وكان المتحدث باسم الخارجية أعرب قبل أيام عن قلق بلاده إزاء العدوان وقال إن “الصين تؤمن دائماً بأنه يجب احترام سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها.. وبالتالي يجب على جميع الأطراف المعنية في المجتمع الدولي تجنب إضافة تعقيدات جديدة للوضع في هذا البلد”.

لاريجاني يجدد معارضة بلاده العدوان التركي على سورية

جدد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني التأكيد على معارضة بلاده عدوان النظام التركي على الأراضي السورية مشيرا إلى أنه يصعد القتل والتشريد ويزيد من تعقيد الأزمة في سورية.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية ارنا عن لاريجاني قوله خلال لقائه اليوم نائب رئيس البرلمان الألماني كلاود ياروت على هامش الاجتماع الـ 141 للاتحاد البرلماني الدولي في العاصمة الصربية بلغراد “إن إيران احتجت على سلوك تركيا وأعلنت معارضتها لذلك لأن من شأنه تصعيد القتل والتشريد والمزيد من تعقيد الأزمة في سورية”.

وانتقد لاريجاني دور الاتحاد الأوروبي حيال العدوان التركي على سورية قائلا “إن دور الاتحاد الأوروبي لا يمكن أن يقتصر على النصيحة فقط وبإمكان ألمانيا أن تؤدي دورا أقوى لكن هذا الأمر لم يحدث”.

وجدد لاريجاني التأكيد على أن مشروع هرمز للسلام الذي طرحه الرئيس الإيراني حسن روحاني هو من أجل الحفاظ على أمن الخليج دون الحاجة إلى قوات من خارج المنطقة.

بدوره أدان مجلس الشورى الإسلامي الإيراني العدوان التركي ودعا في بيان له المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى تحمل مسؤولياتهم واتخاذ موقف أكثر فاعلية تجاه هذا العدوان.

وأعرب نواب المجلس خلال البيان عن تقديرهم لموقف رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني بإلغاء زيارته إلى تركيا اعتراضا على العدوان التركي على الأراضي السورية.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أكد خلال مؤتمر صحفي أمس أن العدوان التركي على الأراضي السورية غير مقبول ويزعزع الاستقرار في المنطقة مشددا أنه على الجميع احترام وحدة وسيادة الأراضي السورية والمحافظة على مسار أستانا لأنه الأفضل لإيجاد حل سياسي للأزمة في سورية.

التشيك: ينتهك القانون الدولي ويتناقض معه

إلى ذلك طالب وزير الخارجية التشيكي توماش بيترجيتشيك بوقف العدوان التركي على الأراضي السورية فورا مؤكدا أنه ينتهك القانون الدولي ويتناقض معه.

وأشار بيترجيتشيك في تصريح لوسائل الإعلام التشيكية بعد اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ أمس إلى أن العدوان يهدد كذلك العملية السياسية لحل الأزمة في سورية.

من جهته أكد رئيس اللجنة الأوروبية في البرلمان السلوفاكي الدكتور لوبوش بلاها في تصريح لمراسل سانا في براغ أن العدوان التركي يمثل خرقا فظا للقانون الدولي والعالم كله أدانه .. وعلى المجتمع الدولي التحرك فورا لإيقافه.

وجدد بلاها وقوفه إلى جانب سورية في الدفاع عن سيادة ووحدة أراضيها مشيرا إلى أن اللجنة الأوروبية في البرلمان السلوفاكي ستعمل على التنبيه إلى عدوانية تركيا وضمان معاقبتها على جرائمها في سورية.

وشدد على أن الجهة الوحيدة التي يمكن أن تحمي المواطنين السوريين هي الجيش العربي السوري.

بلغاريا تحذر من حدوث أزمة إنسانية كبيرة جراء العدوان 

في هذه الأثناء دعت بلغاريا النظام التركي اليوم إلى وقف عدوانه بشكل فوري..ونقلت رويترز عن رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف قوله للصحفيين “نؤكد على أن الدبلوماسية هي الحل الوحيد” مشددا على ضرورة وقف العدوان التركي ومحذرا في الوقت ذاته من حدوث أزمة إنسانية كبيرة جراء العدوان.

أحزاب نمساوية تطالب بوقف العدوان فوراً

من جهتها دانت رئيسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي النمساوي باميلا ريندي فاغنر العدوان التركي واصفة إياه بأنه انتهاك للقانون الدولي.

وطالبت فاغنر في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء النمساوية النظام التركي بوقف فوري لهذا العدوان داعية في الوقت ذاته الاتحاد الأوروبي إلى رفض سياسة الترهيب التي ينتهجها رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان في التعامل مع دول التكتل.

وقالت فاغنر “يتعين على الاتحاد الأوروبي استخدام جميع الوسائل الدبلوماسية للضغط على هذا النظام” معتبرة القرار الذي اتخذه وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أمس بوقف صادرات الأسلحة إلى تركيا مجرد خطوة أولى نحو فرض حظر كامل على الأسلحة من دول الاتحاد الأوروبي.

كما طالبت فاغنر بإنهاء مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي وبفرض عقوبات على النظام التركي في حال لم يستجب أردوغان لوقف عدوانه على الأراضي السورية.

بدوره دعا رئيس فرع حزب الحرية اليميني في مقاطعة شتايرمارك ووزير الدفاع النمساوي السابق ماريو كوناسيك في تصريح نقلته الوكالة النمساوية إلى التحرك الفوري لوقف العدوان التركي على الأراضي السورية.

من جهتها طالبت البرلمانية النمساوية عن حزب الجدد في البرلمان الأوروبي كلوديا غامون بسحب ترشيح تركيا لعضوية الاتحاد الأوروبي وإنهاء المفاوضات معها بسبب عدوانها على الأراضي السورية.

فرنسا وبريطانيا تبديان مخاوف عميقة من العدوان

إلى ذلك أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن “مخاوف عميقة” إزاء العدوان التركي على الأراضي السورية واتفقا خلال اتصال هاتفي جرى بينهما اليوم على استمرار التواصل عن كثب بهذا الشأن.

وكان ماكرون أدان أمس الأول خلال اجتماع لمجلس الدفاع والأمن القومي فى باريس “باشد العبارات” العدوان التركي على الأراضي السورية مطالبا بوقفه على الفور فيما دعا جونسون في اتصال هاتفي مع رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان يوم السبت الماضي إلى وقف العدوان بشكل فوري مؤكدا رفض بريطانيا له وتحذيرها من أن “يؤدي إلى تفاقم الوضع الإنساني وتقويض التقدم المحرز في مكافحة تنظيم داعش الإرهابي”.

إلى ذلك أعرب ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “ناتو” عن “القلق” من تداعيات العدوان التركي فيما يتعلق بمكافحة تنظيم داعش الإرهابي.

البرازيل: الحل الوحيد للأزمة في سورية هو المسار السياسي

من جهتها جددت البرازيل التأكيد على أن الحل الوحيد للأزمة في سورية هو المسار السياسي والاحترام الكامل لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي والحفاظ على وحدة سورية وسلامة أراضيها معربة عن قلقها البالغ إزاء العدوان التركي على الأراضي السورية.

كورتس يطالب باتخاذ موقف قوي وموحد في مواجهة العدوان 

وأدان المستشار النمساوي السابق سيباستيان كورتس العدوان التركي على الاراضي السورية واصفا إياه بـ “العمل الخاطئ تماما”.

وطالب كورتس المجتمع الدولي باتخاذ موقف قوي وموحد في مواجهة العدوان التركي داعيا الاتحاد الأوروبي إلى إنهاء جميع المفاوضات المتعلقة بانضمام تركيا إلى عضوية التكتل الأوروبي ورفض كل أشكال الابتزاز التي يمارسها أردوغان ضد الأوروبيين عبر التهديد بفتح الحدود أمام اللاجئين للعبور إلى القارة العجوز.

بدوره طالب رئيس حزب الحرية اليميني في النمسا نوربرت هوفر المجتمع الدولي بضمان وقف جميع شحنات الأسلحة إلى نظام أردوغان مؤكدا أن العدوان التركي “انتهاك للقانون الدولي”.

كما دعا هوفر الى استبعاد تركيا من عضوية الناتو فيما شدد حزب الجدد النمساوي على ضرورة مراقبة عمليات تصدير الأسلحة الأوروبية وفرض قيود مشتركة على تصديرها إلى النظام التركي.

وزير الخارجية الليتواني: يمكن أن يضر بالقتال ضد إرهابيي داعش

بدوره حذر وزير الخارجية الليتواني ليناس لينكيافيتشيوس من أن العدوان التركي على الأراضي السورية “يمكن أن يضر بالقتال ضد إرهابيي داعش”.

وأشار لينكيافيتشيوس في تصريح له اليوم إلى أن من تداعيات هذا العدوان حدوث “كارثة إنسانية كما يمكن أن يضر بما تم تحقيقه في الحرب ضد داعش”.

وكانت كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وهولندا والنرويج وفنلندا والتشيك علقت تصدير أي شحنات أسلحة جديدة إلى النظام التركي على خلفية عدوانه على الأراضي السورية.

مجلس السلم العالمي يطالب بوقف العدوان فوراً

إلى ذلك أدان مجلس السلم العالمي بشدة في بيان العدوان التركي وطالب بوقفه فورا وبانسحاب كل القوات الأجنبية المحتلة من سورية مشددا على أن السوريين وحدهم هم من يقررون مستقبل بلدهم.

وأعرب المجلس عن تضامنه الكامل مع الكفاح الشجاع للشعب السوري ضد الإرهاب والاحتلال والعدوان.

الأمم المتحدة تحمل نظام أردوغان المسؤولية عن جرائم حرب ترتكب خلال العدوان

من جانبها حملت الأمم المتحدة اليوم نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مسؤولية انتهاكات ارتكبتها ميليشيات إرهابية موالية له خلال عدوانه على الأراضي السورية مشيرة إلى أن عمليات إعدام نفذتها تلك الميليشيات يمكن أن تصنف في إطار جرائم حرب.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المتحدث باسم المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة روبرت كولفيل قوله خلال مؤتمر صحفي في جنيف “بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني فإن الإعدامات التعسفية تعد انتهاكاً خطيراً ويمكن أن تصنف جريمة حرب” مؤكداً أنه “يجب حماية المدنيين كما كل فرد خارج نطاق الأعمال القتالية مثل المقاتلين الأسرى”.

وأوضح المتحدث باسم المفوضية “تعتبر تركيا دولة مسؤولة عن انتهاكات ارتكبتها مجموعات مسلحة تابعة لها.. والحادث الأسوأ الذي علمنا به حتى الآن والذي نسعى للتحقق من صحته بشكل كامل هو تقرير يفيد بمقتل أربعة مدنيين على الأقل بينهم صحفيان وإصابة العشرات بجروح عند تعرض موكب سيارات لضربة جوية تركية” مشيرا إلى أن الهجوم وقع في الـ 13 من تشرين الأول الجاري.

موريتانيا تؤكد دعمها لسيادة سورية ووحدة أراضيها

كما أعربت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الموريتانية عن “قلقها الشديد” إزاء العدوان التركي على الأراضي السورية.

وأكدت الوزارة في بيان لها دعم موريتانيا سيادة سورية ووحدة أراضيها.

من جهته أدان حزب الرباط الديمقراطي الاجتماعي في موريتانيا العدوان الهمجي السافر الذي تنفذه قوات النظام التركي على الأراضي السورية.

وقال الحزب في بيان له: “ما تقوم به عصابات الجيش التركي الأردوغاني من عدوان على الأراضي السورية منذ أيام وما خلفه من خسائر بشرية ومادية يعد امتحانا حقيقيا للإرادة الدولية والقانون الدولي ولكل الشرائع والأعراف التي يدعي العالم المتحضر امتثالها” مضيفا إن “سورية بقوتها العسكرية ومخزونها البشري والحضاري والتاريخي ومكانتها في وجدان أمة العرب ستنتصر في هذه المعركة مثلما انتصرت في معارك وحروب لم يشهد لها التاريخ مثيلا”.

وفي بيروت أدانت الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة العدوان التركي على الأراضي السورية مؤكدة أنه يمثل انتهاكا فاضحا لسيادة سورية.

وأكدت الحملة في بيان أصدرته بعد اجتماعها الدوري بحضور منسقها العام معن بشور أن لا حل في سورية إلا عبر اعادة كل شبر من الأرض السورية إلى سلطة الدولة السورية.

سياسيون ونقابيون يمنيون: الأطماع العثمانية تعود من جديد متمثلة بسياسات أردوغان

وأدانت شخصيات سياسية ونقابية وإعلامية يمنية العدوان مؤكدة أنه انتهاك فاضح للقانون الدولي وخرق سافر لقرارات الأمم المتحدة.

واستنكر أحمد الكبسي مسؤول العلاقات العامة في اتحاد الإعلاميين اليمنيين في تصريح لمراسل سانا في اليمن عدوان النظام التركي ومجازره بحق المدنيين وقال إن الأطماع العثمانية تعود من جديد متمثلة بسياسات رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان الذي يحلم بإعادة الإمبراطورية العثمانية مهما كلفه الأمر من دماء ودمار مشددا في الوقت ذاته على ان الجيش العربي السوري سيدحر هذا العدوان.

بدوره أدان محمد يحيى المنصور رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء اليمنية سبأ في تصريح العدوان التركي على الأراضي السورية الذي يندرج في إطار النهج التوسعي المدان والمرفوض لأردوغان وقال “هذا الغزو لا شرعية ولا مبرر له بل هو محاولة استثمار جديدة لأردوغان وحكومته بعد أن فشلت محاولاته السابقة لاستهداف سورية من خلال الإرهابيين التكفيريين الذين دخلوا إلى سورية عبر تركيا وتلقوا الدعم والسلاح منها وعبرها.

من جهته أكد السفير السياسي اليمني عبد الله سلام الحكيمي أن العدوان التركي انتهاك لكل القوانين والأعراف والقرارات الدولية وقال إن العدوان التركي اعتداء على حرمة الأراضي والسيادة السورية مؤكدا أن الجيش العربي السوري الذي هزم التنظيمات الإرهابية سيدحر هذا العدوان.

حزب مصري: النظام التركي يثبت عمالته لأمريكا والكيان الصهيوني

وأدان محمد رفعت رئيس حزب الوفاق القومي بمصر العدوان التركي على الأراضي السورية مؤءكدا ثقته بأن الجيش العربي السوري صانع الانتصارات سيدحر هذا العدوان ويهزمه.

وقال رفعت في تصريح لمراسل سانا في القاهرة إن النظام التركي يؤكد مجددا من خلال هذا العدوان عمالته لأمريكا والكيان الصهيوني وسعيه لتنفيذ مخططاتهما في المنطقة علي حساب شعبنا واستقلال أراضيه.

وأضاف رفعت إن هذا النظام ما زال يسعى وراء أحلامه باستعادة الامبراطورية العثمانية والتي كان احتلالها لأرضنا أربعمئة عام سببا في التخلف والانحطاط الذي تعيشه أقطار الأمة.

وأوضح رفعت أن الشعب السوري الذي صمد ودحر الإرهاب لن تؤثر فيه أطماع نظام رجب طيب أردوغان وجرائمه وأن سورية ستنتصر على أعداء الأمة.

الطلبة السوريون وجاليات وفعاليات في المغترب يدينون العدوان 

إلى ذلك أدان المركز الاجتماعي الثقافي السوري في ماراكاي بولاية اراغوا الفنزويلية العدوان التركي على الأراضي السورية مشددا على أنه يمثل انتهاكا صارخا لسيادة سورية.

من جهته أكد النادي العربي الاجتماعي في مدينة التيغري الفنزويلية في بيان له أن العدوان التركي “عمل خارج عن ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي” مشددا على رفضه لهذا العدوان المجرم.

كما أدانت الجالية العربية في مدينة ماتورين بولاية موناغاس في فنزويلا العدوان التركي وقالت في بيان لها إن ذلك “يعتبر تعديا سافرا على وحدة واستقلال وسيادة الأراضي السورية بهدف زعزعة استقرار المنطقة عمدا ما يعزز قدرة الإرهابيين في تنظيم داعش”.

بدوره استنكر المركز العربي السوري الفنزويلي في مدينة كومانا انتهاكات النظام التركي مؤكدا أنها تهدف إلى القضاء على السلام والأمن.

بدورهم أدان الطلبة السوريون الدارسون في بلغاريا وأبناء الجالية فيها العدوان التركي مؤكدين دعمهم المطلق للجيش العربي السوري في التصدي لهذا العدوان.

وقال الطلبة في بيان تلقت سانا نسخة منه “في كل مرة يحقق الجيش العربي السوري المزيد من الانتصارات على قوى الإرهاب على كامل جغرافيا الوطن يتدخل داعموها بشكل مباشر لتحقيق أطماعهم والتغطية على هزائمهم وها هو التاريخ يعيد نفسه مجدداً ومن نشأ على العدوان والقتل والإرهاب لا بد أن يعود إلى طبيعته الإجرامية مهما طال الزمن”.

وأكد الطلبة وقوفهم صفا واحدا إلى جانب شعبهم وجيشهم وقيادتهم لمواجهة العدوان التركي وحتى القضاء على آخر إرهابي على الأرض السورية.

كما أكد أبناء الجالية في بيان مماثل دعمهم المطلق للجيش العربي السوري في التصدي لعدوان النظام التركي مذكرين بسياسة الإجرام التي اتبعها هذا النظام منذ بداية الحرب الإرهابية على سورية وحتى الآن من خلال استقدامه مئات الآلاف من الإرهابيين وتسهيل إدخالهم إلى سورية وفتح الحدود أمامهم لقتل السوريين وتدمير البنى التحتية.

وجدد أبناء الجالية العهد على البقاء أوفياء لوطنهم والوقوف في وجه أي عدوان يشن عليه.

انظر ايضاً

الحزب الشيوعي الهندي يستنكر العدوان التركي على الأراضي السورية

نيودلهي-سانا استنكر الحزب الشيوعي الهندي بشدة العدوان التركي على الأراضي السورية مطالبا النظام التركي بسحب …