تحية إلى تشرين.. مهرجان شعري لملتقى القرداحة الثقافي في ثقافي حمص

حمص-سانا

قصائد وطنية تحتفي ببطولات الجيش العربي السوري وتمجد تضحيات شهدائه تضمنها المهرجان الشعري الذي أقامه ملتقى القرداحة الثقافي بمناسبة أعياد تشرين اليوم في صالة سامي الدروبي بالمركز الثقافي في حمص.

وافتتح المهرجان الذي حمل عنوان تحية إلى تشرين الشاعر المقاتل عزام عيسى بقصيدة عمودية بعنوان “من وهج تشرين” تحدث فيها عن بطولات الجيش العربي السوري وقال: تشرين أي قصيدة عصماء صبغت أكف المجد بالحناء.. تشرين يا وهج العزائم لاخبت.. لك جدوة في أنفس الشرفاء.

بدورها قدمت الشاعرة رائدة القبيلي قصيدة بعنوان “اهدؤوا أنه الوطن” روت فيها قصة وطن جريح وما نتج عن الحرب من آثار سلبية فيما كان للشاعر مهند صقور مشاركة بقصيدة عمودية تحكي عن شهداء الوطن وتضحياتهم بعنوان “خمرة الأحزان”.

واستخدم الشاعر عمار مرهج مدير ومؤسس ملتقى القرداحة الثقافي الألفاظ الجزلة والأسلوب الموسيقي في قصيدته بعنوان “إيه تشرين” التي ذكر فيها باستشهاد قادة أبطال بهذا الشهر.. حيث غلب على قصيدته العمودية الطابع الحماسي فقال: إيه تشرين والحروب سجال.. أين منا ثلاثة أبطال.. فعلي الخزام ذاك علي.. تشهد له الأقوال والأفعال.

وفي قصيدتها بعنوان “من يوميات مقاتل” تقمصت الشاعرة منى خضور شخصية مقاتل سوري في أحد أيامه وكيف عاش الحرب وانتصر عليها فقالت: أنا الجندي يا وطني.. تغلل ضمن عمق الروح.. وادخل في مسامات لتنبت في شراييني.. شقائق النعمان.

ومجد الشاعر سهيل درويش انتصارات جيشنا وبطولاته منذ تأسيسه في قصيدته النثرية بعنوان “تحية إلى تشرين”.

وكان للشاعر ياسر المحمد من حماة قصيدة عمودية بعنوان “تشرين زرعت عشقك في قلبي جموح صبا” تحكي عن بشائر النصر وعن قصة صمود الوطن وعراقة حضارته فقال: وأرسل النور للبلدان قاطبة.. واسأل دمشق عن التاريخ أو حلبا.

وكان للشعراء “نداء الحسين وإياد موسى” مشاركات بعدة قصائد وطنية.
وتخلل المهرجان تكريم لعدد من الشخصيات الثقافية والأدبية.

انظر ايضاً

أمسية شعرية لملتقى القرداحة في المزة وأخرى في قطنا

دمشق-سانا كعادته ملتقى القرداحة يجوب المدن السورية حاملا رسالة الثقافة والأدب وحب الوطن والتمسك بترابه …