غوتيريس يؤكد نزوح 160 ألف شخص جراء العدوان التركي على الأراضي السورية

الأمم المتحدة-سانا

أدى العدوان التركي في يومه السادس على الأراضي السورية في محافظتي الحسكة والرقة واستهدافه البنى التحتية والأحياء السكنية إلى إفراغ عشرات القرى والبلدات من سكانها وخلق وضعا انسانيا مأساويا يزداد تفاقما مع استمرار قوات النظام التركي في عدوانها على تلك المناطق حيث أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس أن العدوان التركي أدى إلى نزوح 160 ألف شخص من مناطقهم.

وأوضح غوتيرس في بيان له اليوم أن العدوان التركي على الأراضي السورية أدى إلى “نزوح 160 ألف شخص” داعياً إلى “خفض فوري للتصعيد” والسماح بوصول المساعدات الإنسانية دون أي عوائق معربا عن “قلقه البالغ من تصاعد الوضع” في شمال سورية.

وأشار الأمين العام للأمم المتحدة إلى مخاوفه من احتمال فرار إرهابيين من تنظيم “داعش”.

وأدى العدوان التركي المتواصل على الأراضي السورية في ريفي الحسكة والرقة إلى استشهاد وجرح عشرات المدنيين وتدمير البنى التحتية من محطات تحويل الطاقة الكهربائية وإلحاق أضرار بالشبكات الكهربائية التي تغذي محطتي علوك والمبروكة وسرقة الحبوب من الصوامع وتدمير المنازل واستهداف الأفران والكنائس والجوامع بقصف وحشي لقوات الاحتلال التركي ما أدى إلى تهجير عشرات الآلاف من المدنيين من مناطقهم ما ينذر بكارثة إنسانية.

انظر ايضاً

ضابط تشيكي متقاعد: العدوان التركي على الأراضي السورية خرق للقانون الدولي

براغ-سانا أكد الضابط التشيكي السابق يوزيف بروكيش أن العدوان التركي السافر على الأراضي السورية يمثل …