الشريط الأخباري

مرض جلدي نادر يصيب الولدان

حماة-سانا

يولد أطفال في حالات نادرة مع غشاء متوتر ولماع يغطي جلدهم يسمى الكلوديون وبعد تقشره بأسبوعين إلى ثلاثة تشفى نسبة قليلة من الحالات فيما تتطور أخرى إلى اختلاطات قد تكون مهددة للحياة.

والطفل الكلوديوني أو السماك حسب طبيب الأطفال الدكتور أحمد بكور مرض جلدي نادر يحدث للولدان نتيجة وجود خلل واضطراب في عملية التقرن بطبقة البشرة ما يمنح البشرة شكلاً شبيهاً بجلد السمكة.

وأوضح بكور لـ سانا الصحية أن المرض يبدأ بولادة الطفل مع غلاف كولوديوني يغطي الجلد ثم يخضع هذا الغلاف للتقشر أو التوسف خلال 2 إلى 3 أسابيع ليظهر اضطراب الجلد الأساسي فتقرن الجلد وتشققاته يؤدي لاختلاطات كبيرة منها صعوبة التنفس وعدم القدرة على الرضاعة والتهابات الجلد الشديدة والانتانات وعدم استقرار درجة الحرارة والفقدان المفرط للسوائل عبر الجلد ما يؤدي إلى الجفاف.

ولفت بكور إلى أن 10 بالمئة من الحالات يكون الجلد فيها تحت الغشاء الكولوديوني سليما إذ تدخل تظاهرات خفيفة في سياق الشفاء الذاتي.

وعن العلاج بين بكور أن المرض ما زال قيد الدراسة والتحليل وينصح بعض الأطباء بالماء البارد لمساعدة الطفل على تخفيف آلام التشققات والحكة الزائدة وتليين الجلد.

سالم الحسين