الشريط الأخباري

كتّاب وباحثون: الأطماع التركية لم تنقطع ويجب إيقاف العدوان الذي يشكل خرقاً سافراً للقانون الدولي

محافظات-سانا

توحدت آراء الأدباء والكتاب والمفكرين والشخصيات في محافظة الحسكة حول ضرورة وقف عدوان النظام التركي على الأراضي السورية والذي يشكل خرقاً سافراً للقانون الدولي وانتهاكاً لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تؤكد جميعها على احترام وحدة وسلامة وسيادة سورية.

وأكد مدير الثقافة في الحسكة محمد الفلاج أن الأطماع التركية لم تنقطع تجاه سورية والمنطقة وهي قديمة جديدة مشيراً إلى أن المسألة ليست خوفاً من خطر داهم أو للحفاظ على أمن تركيا كما يدعي رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان.

ورأى الفلاج أن ما يجري حالياً هو تبادل أدوار بين الولايات المتحدة وأداتها في المنطقة تركيا مؤكداً وجوب إيقاف هذا العدوان بكل أشكاله من خلال فك ارتباط التنظيمات الكردية مع أمريكا والتعاون مع الجيش العربي السوري في التصدي للعدوان.

من جانبه أشار رئيس مجلس نقابة المحامين في الحسكة عبد العزيز جاويش إلى خبث واشنطن ورغبتها باستمرار الفوضى لزعزعة الاستقرار وسرقة ثروات سورية.

فيما لفت الفنان عيسى النهار إلى الدعم التركي اللامحدود للتنظيمات الإرهابية في سورية والتي يسعى من خلالها للتوسع وإنشاء كيانات داعمة له في الشمال السوري وبالتالي خدمة واشنطن الساعية لإطالة أمد الحرب تحقيقا لمصالح الكيان الإسرائيلي.

وأكد الأكاديمي الدكتور فريد سعدون أن العدوان التركي الجديد تبادل للاحتلال بين تركيا وأمريكا وتجاوز للحدود الدولية وهو ما أيده الباحث الدكتور أحمد الدريس وأشار إلى أن الطرفين يحاولان الاتفاق على الإدارة المشتركة المؤلفة من بقايا الإرهابيين الذين سيخرجون من إدلب وتحويل منطقة الجزيرة السورية إلى بؤرة توتر وعدم استقرار لضمان استمرار الكيان الصهيوني داعياً إلى وجوب أن تدير جميع الأطراف المتواجدة على الأرض البوصلة إلى دمشق لضمان وقف العدوان التركي.

بدوره بين الباحث الاقتصادي إبراهيم خلف أن الأطماع التركية في سورية تظهر الوجه التركي الاستعماري البغيض ويتجسد جزء منها بأطماع اقتصادية واضحة في منطقة الجزيرة التي تشكل سلة النفط والغاز والقمح السوري إضافة إلى الموقع الاستراتيجي.

فيما أكد رئيس اتحاد الكتاب العرب في الحسكة منير خلف أن المطلوب اليوم هو تلاحم جميع مكونات الشعب السوري والعودة إلى العقل والمنطق والمكان الصحيح الذي هو الوطن.

ورأى الكاتب الصحفي عبد الرحمن السيد أن العدوان الجديد يأتي لأهداف داخلية تركية حيث بات النظام التركي وحزبه الحاكم في طور التفسخ مع قرب انهيار العملة التركية.

الباحث فيصل العازل أكد أن جميع الأراضي السورية ستعود إلى السيادة السورية بقدرة وهمة الجيش العربي السوري داعياً الشركاء في الوطن للعودة إلى سوريتهم والتنسيق مع الجيش العربي السوري لحماية الأراضي السورية من أي عدوان.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency 

انظر ايضاً

برلمانية سلوفاكية:العدوان التركي على الأراضي السورية خرق فاضح للسيادة الوطنية

براتيسلافا-سانا أكدت رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان السلوفاكي كاتارينا سيفالفايوفا أن قيام النظام التركي …