ارتفاع أسعار الأدوية البيطرية يزيد من معاناة مربي الثروة الحيوانية بحماة

حماة-سانا

لفت الدكتور ظافر الكوكو نقيب الأطباء البيطريين في حماة إلى أن تربية المواشي تواجه اليوم صعوبات تتمثل بالضرائب المفروضة على مستودعات الأدوية البيطرية ومكاتب الخدمات الطبية البيطرية والتي ارتفعت بشكل مفاجئ ومجحف بحق العاملين فيها من الأطباء البيطريين.

وأشار الكوكو في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية إلى وجود 40 مستودعاً للأدوية البيطرية و50 مكتباً مرخصا للخدمات البيطرية مهددة بتراجع مبيعاتها والتوقف عن العمل ما سيؤثر على الثروة الحيوانية نتيجة غلاء الأدوية البيطرية مطالبا بإعادة النظر بهذه الضريبة بالتعاون بين نقابة الأطباء البيطريين والمالية بما يحقق العدالة وفق أسس واقعية وعلمية.

من جهتهم أكد عدد ن المربين وجود صعوبات تعترض قطاع الثروة الحيوانية كغلاء العلف والأدوية البيطرية حيث أشار محمد الجاسم أحد مربي الأغنام في ريف حماة الشمالي إلى أن أعداد الثروة الحيوانية تناقصت بشكل واضح خلال سنوات الأزمة بسبب غلاء الأعلاف وعدم كفاية المقنن العلفي الذي يتم استلامه من مؤسسة الأعلاف إضافة إلى غلاء الأدوية البيطرية حاليا ما زاد من معاناة المربين.

ولفت معاون مدير زراعة حماة لشؤون الثروة الحيوانية الدكتور سامي أبو دان في تصريح سابق للنشرة إلى وجود أعداد كبيرة من قطعان الأبقار والأغنام والماعز والدواجن والجاموس في المحافظة بحاجة بشكل دائم للأدوية واللقاحات وهو ما توفره شركات الإنتاج الوطنية.

وأشار إلى أن مديرية الزراعة بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية تجري جولات على معامل الأدوية البيطرية وتأخذ عينات من المواد المنتجة لتحليلها والتأكد من مطابقتها للمواصفات المطلوبة.

سالم الحسين

نشرة سانا الاقتصادية

 

انظر ايضاً

لاغارد: حرب ترامب التجارية ضد الصين تضر بالاقتصاد العالمي

واشنطن-سانا حذرت المديرة السابقة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد من أن إصرار الرئيس الأميركي دونالد …