الخارجية الفلسطينية: حرب الاحتلال على الزيتون جزء من مخططات التهويد

القدس المحتلة-سانا

أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أن حرب الاحتلال الإسرائيلي على موسم وأشجار الزيتون جزء من مخططاته التهويدية مطالبة المجتمع الدولي بوقف انتهاكات وجرائم الاحتلال التي تهدف إلى ضرب مقومات الوجود والصمود الفلسطيني.

وأفادت الخارجية في بيان اليوم نقلته وكالة وفا بأن سلطات الاحتلال وعصابات المستوطنين تصعد في موسم قطاف الزيتون السنوي ممارساتها العدوانية لتنفيذ مخططاتها الاستعمارية الهادفة إلى تهويد مساحات واسعة من الأرض الفلسطينية المحتلة وضرب مقومات الوجود الفلسطيني فيها.

وأشارت الخارجية إلى أنه في كل عام تتعرض أشجار الزيتون إلى حرب شرسة من قبل قوات الاحتلال سواء من خلال إحراقها أو تقطيعها أو رشها بمواد مميتة وحرمانها من العناية التي تستحقها كما تتعرض ثمار الزيتون إلى عمليات تدمير وسرقة من قبل عصابات المستوطنين.

واستنكرت الخارجية صمت المجتمع الدولي والمؤسسات والمجالس الأممية المختصة وفي مقدمتها المجلس العالمي للزيتون على حرب الاحتلال ومستوطنيه على موسم وأشجار الزيتون داعية إلى العمل على وقفها.

انظر ايضاً

لاغارد: حرب ترامب التجارية ضد الصين تضر بالاقتصاد العالمي

واشنطن-سانا حذرت المديرة السابقة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد من أن إصرار الرئيس الأميركي دونالد …