الشريط الأخباري

معرض التوظيف الأول بالسويداء.. فرصة لمساعدة الشباب لدخول سوق العمل

السويداء-سانا

شكل معرض التوظيف الأول الذي أقيم في صالة السابع من نيسان بمدينة السويداء خطوة مهمة لدعم الشباب الجامعي ومساعدته في التعرف على المؤسسات والشركات بالمحافظة لجهة إيجاد شواغر وظيفية تمكنه من الانطلاق في سيرته المهنية والدخول إلى سوق العمل المحلية.

المعرض الذي أقامته الغرفة الفتية الدولية والأمانة السورية للتنمية ومؤسسة “كرامة” للتنمية الاجتماعية شهد مشاركة 28 فعالية اقتصادية وهو يأتي ضمن المرحلة الثالثة لمشروع “تأهيل وتدريب وتوظيف خدمة لأهداف التنمية المستدامة” الذي انطلق العمل به من قبل هذه الجهات قبل نحو ستة أشهر.

وشكل المعرض بحسب منسقته من الغرفة الفتية الدولية همسة الحلبي صلة وصل بين أرباب العمل من الشركات والجهات المشاركة والباحثين عنه من خريجي المعاهد والجامعات وغيرهم بهدف تقصي إمكانياتهم المهنية ووضعهم في موقع يناسب مؤهلاتهم الأكاديمية.

ووفقاً لمنسق المعرض من الأمانة السورية للتنمية فراس ركاب فإن فكرته جديدة تنفذ للمرة الأولى في السويداء انطلاقاً من الإيمان بإمكانيات الشباب ودورهم في المستقبل كما يتوافق مع استدامة المشروع المنفذ ضمنه للسنوات القادمة في إطار التشبيك مع الشركاء وبما يخلق أثراً إيجابياً على أرض الواقع.

بينما لفتت مديرة مؤسسة “كرامة” للتنمية الاجتماعية بالسويداء ريم المجتهد إلى توافق المشروع والمعرض مع تطلعات المؤسسة لدعم جيل الشباب وإكسابهم المهارة اللازمة عبر التدريب الفعال للتعريف عن أنفسهم بسوق العمل.

وأمام مشاركة الفعاليات الاقتصادية للتعريف بما لديها وجد كل من هند التقي مديرة التسويق والإعلان في شركة سوا وسلمان المحيثاوي ممثل شركة ريان بلاست للصناعات البلاستيكية في المعرض فرصة لتوسيع كادرهم عبر استقطاب أشخاص من أصحاب الكفاءات والخبرات تلبية لاحتياجات العمل.

وبينت ممثلة شركة “دايركت” لخدمة الموبايل ندى فرج أنه يتم توزيع استمارات سير ذاتية للباحثين عن عمل لتتم دراستها وبناء عليها يجري إخضاع المتقدمين للمقابلات الشخصية لاعتمادهم موظفين في حال توافر المزايا المطلوبة لديهم.

واعتبر نديم كيوان ممثل مؤسسة التمويل الصغيرة الأولى بالسويداء أن المؤسسة أسوة بباقي الشركات تدعم المشروع والمعرض المقام ضمنه خدمة للتنمية المستدامة.

وبحسب ممثل شركة “استيفانوس” المشرفة على تنظيم المعرض سامح أبو مغضب تم توفير أجواء مريحة لزوار المعرض عبر الاهتمام بأدق التفاصيل التنظيمية.

بدورها بينت كاترين محمود خريجة معهد مصرفي أن المعرض يمثل مبادرة جيدة وقد أغراها عدد الجهات المشاركة فحضرت لزيارته في سبيل إيجاد فرصة عمل في مجال اختصاصها.

بينما أبدت الشابة نور الحلبي خريجة معهد إدارة الأعمال تفاؤلها بإيجاد وظيفة مناسبة لدراستها الأكاديمية تحقق لها استقراراً مستقبلياً بعد أن مضى على تخرجها ست سنوات.

يشار إلى أن مشروع “تأهيل وتدريب وتوظيف خدمة لأهداف التنمية المستدامة” تضمن في مرحلتيه الأولى والثانية تأهيل نحو 125 شاباً وشابة من خريجي الجامعات والمعاهد عبر دورات مجانية ركزت على مهارات دخول سوق العمل مع توفير تدريبات عملية لهم في عدد من الشركات والفعاليات الاقتصادية لإكسابهم الخبرة اللازمة.

عمر الطويل

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency