(أرامكو) وتغيير المعادلات

شكّل الرد اليمني على جرائم العدوان السعودي باستهداف حقلي بقيق وخريص النفطيين صدمة كبيرة ليس لتحالف العدوان فحسب، بل لجميع الأوساط الدولية متجاوزاً المنطقة بأسرها ليصل إلى جدوى الأسلحة الدفاعية الأمريكية, وأنظمة «باتريوت» المنصوبة في أراضي مملكة بني سعود والتي دفعت «البقرة الحلوب» مليارات الدولارات عليها.

خمسة في المئة من الإنتاج النفطي العالمي, خمسة ملايين برميل نفط يومياً إنتاج الحقلين أي نصف إنتاج مملكة الرمال توقف بدقيقة واحدة ما أدى إلى خلط الأوراق في السعودية, والدول الداعمة لها في عدوانها على الشعب اليمني وحشرهم جميعاً في زاوية الفشل.

عملية «أرامكو» أخذت أبعاداً استراتيجية فقد وضعت النظام السعودي والأسلحة الأمريكية التي أنفق عليها مليارات الدولارات في حرج كبير, وأصبحت مادة للتندر والسخرية.

تعليقات سخرية كثيرة من أنظمة «باتريوت» التي تعتبرها أمريكا درعها, ودرع حلفائها العظيمة التي تهاوت بطائرات مسيرة سارت آلاف الأميال من دون أن يكتشفها أحد, وضربت وقطعت النفط, وقد تصبح مشكلة كبيرة للسعودية لكون مخزونها من النفط المنتج لا يتعدى عشرين يوماً, وهي بحاجة لتصدير 9 ملايين برميل يومياً لسد الطلب العالمي, وتغطية حربها على اليمن وغير ذلك.

تركيا عضو حلف شمال الأطلسي الفاعل في المنطقة لم تكتف بأنظمة «باتريوت» لديها, بل سعت جاهدة للحصول على «إس400» الروسية رغم معارضة الإدارة الأمريكية ما يدل على عدم الثقة بهذه الأنظمة.

والحالة ليست أفضل لدى كيان الاحتلال الإسرائيلي الذي يمتلك تلك الأنظمة وزاد عليها, وأطلق ما يسمى «القبة الحديدية» التي اخترقتها المقاومة الوطنية اللبنانية, والمقاومة الفلسطينية, وما هروب نتنياهو من خطاب كان يلقيه لوصول صواريخ المقاومة إلى أسدود إلا أفضل دليل على ذلك.

السؤال الذي يطرح نفسه بشأن السعودية التي احتلت المرتبة الأولى عالمياً في شراء وتكديس السلاح الأمريكي: هل تأكدتم من جاهزية وفاعلية تلك الأسلحة أم إن جلب الأسلحة غطاء لدفع الجزية للأمريكي لكونكم باقين على عروشكم الخاوية؟ أيعقل أن حركات مقاومة شعبية يمنية بقدرات محدودة تصمد أمام آلة النفط والمال السعودي أكثر من 4 سنوات وبعد ذلك تشل الاقتصاد السعودي؟!

بقلم جمال ظريفة

انظر ايضاً

طهران: على الحكومة البريطانية وقف بيع الأسلحة للنظام السعودي

طهران-سانا انتقدت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم بشدة الاتهامات البريطانية لطهران بشأن عملية الجيش اليمني ضد …