الشريط الأخباري

شركات محلية ضمن معرض (عمرها 5) تعلن جاهزيتها لتأمين كل مستلزمات إعادة الإعمار

دمشق-سانا

معدات وآليات ومواد وتقنيات متطورة تحتاجها عمليات التشييد والبناء والإعمار وشركات محلية ضمن معرض إعادة إعمار سورية “عمرها 5” تثبت وجودها ومشاركتها في تحد وإصرار منها لإعادة بناء سورية.

ويوفر المعرض فرصة للاتصال المباشر بين أصحاب القرار من جهة والمالك والمنفذ للمشاريع الإنشائية من جهة أخرى إضافة لوجود عدد كبير من مؤسسات القطاع العام والخاص.

سانا زارت المعرض ورصدت آراء عدد من المشاركين المحليين من كلا القطاعين واطلعت على معروضاتهم المتعلقة بأعمال البناء في مختلف مجالاته.

من حماة تحدث مدير الإنتاج في الشركة السورية لصناعة الإسمنت ومواد البناء مروان الغبرة عن أنواع الإسمنت التي تنتجها الشركة وميزاتها ومواصفاتها القياسية والعالمية مؤكدا حرص الشركة على المشاركة بالمعارض التخصصية ومتابعة التقنيات الحديثة التي تواكب عملها.

المدير التجاري لمعمل سيراميك “بلقيس” يوسف الوسي أشار إلى أهمية المشاركة في المعرض لجهة ايصال رسالة للعالم حول جودة المنتج السوري وتميزه مشيرا إلى أن الجناح يقدم نماذج عن السيراميك بمواصفات حديثة.

المهندسة المعمارية ماريا سعادة مديرة شركة للعمارة والدراسات الهندسية أشارت إلى أن مرحلة إعادة الإعمار تتطلب تضافر جهود شركات القطاعين العام والخاص المعنية بالتطوير العمراني والدراسات الإنشائية مبينة أن المعرض فرصة لعرض مستلزمات إعادة الإعمار ومكان لتلاقي المستثمرين مع أصحاب المشاريع والشركات الاقتصادية لتلبية حاجة المجتمع ومتطلبات عملية التنمية.

وأشار عبد العزيز شماع من الشركة السورية للأنظمة الخرسانية المطبعة ومواد البناء بحلب إلى حرص الشركة على المشاركة في المعرض انطلاقا من مبدأ دعم الصناعة الوطنية وإيمانا منها بضرورة تطوير وتحديث منتجاتها والاستفادة من خبرات الشركات الأجنبية والعربية الموجودة من مختلف الدول وعرض منتجاتها الجديدة لتعريف الزبائن بها والاطلاع على آرائهم.

من جانبه لفت فادي العبد الله مدير شركة العبد لله للتجارة والمقاولات المتخصصة بمجال إنشاء وتزفيت الطرق المركزية إلى أن الحضور في المعارض الخاصة بالإعمار يخلق نوعا من التنافسية بين شركات الإنتاج المحلي لإبراز جودة منتجاتها والترويج لها أمام الشركات العربية والأجنبية الموجودة ولا سيما في ظل توافر الخبرات الوطنية المتخصصة المنفذة للمشاريع الكبيرة في عالم البناء مبينا أن الشركات المحلية تغطي حاجات السوق الداخلي بجميع التقنيات ومواد البناء المطلوبة لمرحلة إعادة الإعمار بجودة عالية ومواصفات عالمية تغني الكثير من الشركات عن الاستيراد.

المدير المالي لشركة “هاربر” للدهانات والمواد العازلة طاعون حنا تحدث عن أهمية المشاركة في المعرض لجهة إثبات انتعاش القطاع الصناعي وعودته لسابق ألقه مبينا أن المعرض فرصة لتسويق منتجات الشركة من الدهانات والعوازل واثبات ميزاتها ووجودها في السوق المحلية ومن ثم السوق الخارجية.

بدوره لفت المدير العام لمنشأة سكر الصناعية للمصاعد أحمد أمين سكر إلى أن الشركة حرصت على مواكبة معرض عمرها بدوراته كافة لتكون جزءا من إعادة إعمار سورية.

وكانت فعاليات معرض عمرها 5 انطلقت يوم أول من أمس بمشاركة نحو 390 شركة من 31 دولة عربية وأجنبية على أرض مدينة المعارض وتستمر حتى الحادي والعشرين من أيلول الجاري.

بشرى برهوم ورحاب علي

تصوير: كناز عثمان