الشريط الأخباري

لقاء شعري وحفلان تراثيان في رابع أيام مهرجان حمص الثقافي الفني

حمص-سانا

تضمنت فعاليات اليوم الرابع من مهرجان حمص الثقافي الفني الذي ينظمه مجلس مدينة حمص لقاء شعريا وحفلين فنيين لفرقة نادي دوحة الميماس وفرقة الأمل الواعد.

اللقاء الشعري الذي استضافته رابطة الخريجين الجامعيين ضم باقة من الشعراء نظموا أبياتا في حب الوطن والمحبوبة حيث استهل الأمسية الشاعر ابراهيم الهاشم مدير منتدى حمص الأدبي بقصائد وطنية ووجدانية تناولت جرح الوطن ومواجهة المؤامرة عن طريق نشر ثقافة المحبة والانتماء.

وألقت الشاعرة غنوة عميش ومضات غزلية “ليلة شعرية” ووجدانية حملت مشاعر الحزن وعتب فراق الأحبة.

وخاطب الشاعر أحمد الحمد في قصائده الحلم الذي تأخر بينما تغنت الشاعرة هند سطايحي بالشام ومجدها وبالشهيد وبطولاته.

ونددت الشاعرة ميمونة العلي عبر قصائدها بجرائم تنظيم “داعش” الإرهابي وتجارته بالأطفال والنساء وشكت فراق الأحبة الذين اختاروا الشهادة دربا نحو العلياء.

وضم الحفل الفني الذي احتضنته ساحة مدينة المعارض في حي الوعر لفرقة نادي دوحة الميماس على مدى ساعتين أغاني منوعة من التراث الغنائي السوري واللبناني.

وأشار محمد بري العواني رئيس النادي إلى أهمية المشاركة ضمن فعاليات المهرجان الثقافية وتقديم كل ما يعنى بالتراث الغنائي والموسيقي القديم ليطرب الجمهور العام مبينا حرصهم على تقديم أصوات مطربي الفرقة بشكل إفرادي لتعريف الجمهور بهم.

وقدمت فرقة الأمل الواعد حفلا فنيا وسط حضور شعبي ضمن ساحة مجمع صحارى بحي عكرمة قدمت خلاله أغاني طربية ووطنية بمرافقة الكورال بالإضافة إلى مقطوعات من أغاني السيدة فيروز.

وذكر المهندس ماهر ديب مؤسس الفرقة أن عودة المهرجانات بعد انقطاع دام سنوات هي عودة الحياة ودليل تعاف لكل أشكال الحياة بجهود أبطال الجيش العربي السوري وتأكيد على انتصار الشعب السوري على الإرهاب لافتا إلى أن الفرقة تأسست عام 2016 وتطورت بشكل متصاعد عبر التدريب المتواصل وتضم نحو 35 عازفا ومغنيا معظمهم من الشباب.

رشا المحرز

 

انظر ايضاً

الشعر والمسرح والتصوير الضوئي ضيوف ثاني أيام مهرجان حمص الثقافي

حمص-سانا تضمنت فعاليات اليوم الثاني من مهرجان حمص الثقافي الفني لقاء شعرياً ومعرض تصوير ضوئي …