صعوبات عديدة تواجه رياضة السباحة بحمص

حمص-سانا

تعاني رياضة السباحة بجميع فئاتها في حمص من صعوبات عديدة أثرت على مستواها الفني وترتيبها خلال المشاركات الأخيرة.

ونالت محافظة حمص خلال مشاركتها بالأولمبياد الوطني للناشئين المركز السابع والمركز الخامس في بطولة الجمهورية لفئة الشباب والشابات.

أمين سر اللجنة الفنية للسباحة أحمد تنورة بين في تصريحه لمراسلة سانا الرياضية أن أهم أسباب تراجع أداء منتخبات حمص يعود إلى قلة أوقات التدريب حيث حدد مستثمرو المسابح أوقات تدريب المنتخبات بساعة واحدة يوميا في حين أن البرامج التدريبية تشترط تخصيص 3 ساعات يوميا إلى جانب أن التدريب يتم في الساعة الـ 6 صباحا حيث تكون المياه باردة ما يعطي نتائج عكسية وسلبية للتدريب نظرا لتقلص العضلات.

وقال تنورة إنه خلال المشاركة بالأولمبياد طلب المشاركة بمواليد 2007 و2008 و2009 وهذه الأعمار لم يتم العمل على تأهيلها واضطررنا لاستكمال المنتخب من مدارس السباحة التي تعاني من عدم تقيدها بالشروط المطلوبة لتعليمها وفق أسس علمية ومنهجية نظرا لانعدام الرقابة على هذه المدارس.

وأشار إلى أنه من الصعوبات عدم وجود الدعم المادي والمعنوي وقلة الإمكانيات وعدم وجود مسابح شتوية داعيا إلى إيجاد آلية مناسبة للرقابة على مدارس السباحة بحيث تكون رافدا أساسيا لمنتخب حمص بجميع الفئات وإلى توفير الدعم وتأمين مسبح شتوي يضمن استمرارية التدريب على مدار العام.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency 

 

 

 

انظر ايضاً

مشاركة واسعة في بطولة المراكز التدريبية ومنتخبات حمص بالسباحة ‏

حمص-سانا بمشاركة واسعة أقامت اللجنة الفنية للسباحة في حمص في مسبح الملعب البلدي بطولة المراكز …