الشريط الأخباري

حماية المستهلك في حمص: تعاون المواطنين وتقديم الشكاوى محور رئيسي لضبط الأسواق

حمص-سانا

على الرغم من الجهود التي تبذلها مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حمص لضبط الأسواق ومراقبة السلع والمواد من حيث السعر والجودة إلا أن هذه الجهود تبقى محدودة التأثير وتتطلب لتكون فاعلة ومؤثرة تعاون المواطنين وتقديم الشكاوى عن أي حالة غش أو رفع للأسعار.

وذكر المهندس رامي اليوسف مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك إلى أنه منذ تاريخ العاشر من الشهر الحالي وحتى اليوم تم تنظيم 38 ضبطاً تموينياً بمخالفات عديدة شملت مواد منتهية الصلاحية وفواتير وبيانات ولاصقات بيانات وهمية وعدم تقديم دراسة تكلفة وعدم الإعلان عن الأسعار وأخرى خاصة بالمحروقات.

وبين اليوسف أنه يتم العمل بالتنسيق مع السورية للتجارة لدراسة واقع صالاتها لإعادة تفعيل عملها بالشكل المطلوب كما تم توجيه كتاب إلى محافظة حمص يتضمن الطلب من الدوائر الحكومية والبلديات لإحداث منافذ جديدة للسورية للتجارة.

ولفت اليوسف إلى ضرورة تعاون المواطنين من حيث تقديم الشكوى بشكل فوري عن أي مخالفة من أجل معالجتها مبيناً أن المديرية تصدر بشكل يومي نشرة بأسعار المواد المختلفة وأي مخالفة عن هذه النشرة يتم على الفور اتخاذ الإجراءات اللازمة حيث يتم تسيير دوريات مستمرة وبشكل يومي لقمع أي مخالفة بالفترتين الصباحية والمسائية.

وخلال جولة على الأسواق أشارت المواطنة نيرمين محمد إلى أن الأسعار متفاوتة ما بين سوق وآخر أما المواطن محمد السنكري فاعتبر أنه على الرغم من تواجد دوريات حماية المستهلك في الأسواق إلا أن الأسعار لا تزال مرتفعة ومتفاوتة من مكان لآخر.

المواطنة أم محمد أكدت على ضرورة تكثيف الجهود الرقابية بهدف ضبط الأسواق والأسعار فيما لفت سامر الدربولي إلى أن جميع المواد متوفرة لكن الأسعار المرتفعة تشكل عبئاً حقيقياً على المواطن.

صبا خيربك

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

حلب.. شكاوى المواطنين تسهم بتعزيز دور (التجارة الداخلية وحماية المستهلك) في ضبط الأسواق