الشريط الأخباري

محتجو (السترات الصفراء) يواصلون مظاهراتهم في فرنسا

باريس-سانا

واصل محتجو حركة “السترات الصفراء” مظاهراتهم في عدد من المدن الفرنسية اليوم تنديداً بسياسات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاجتماعية والاقتصادية رغم محاولات الشرطة الفرنسية قمعها بالغاز المسيل للدموع.

وذكرت وكالة فرانس برس أن الشرطة الفرنسية واجهت المتظاهرين بالقنابل المسيلة للدموع في عدد من المدن وخاصة في العاصمة باريس لدى محاولتهم التجمع في جادة شانزيليزيه.

ووفق المنظمين للحركة الاحتجاجية فإن تظاهرات أخرى شهدتها مدن مونبيلييه وروان وتولوز وليل حيث اندلعت اشتباكات بين الشرطة والمحتجين واستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وقال ألكسندر شانتري أحد قياديي الحركة الاحتجاجية: “نحن معا نريد أن تغير الحكومة سياستها بشكل واضح ولا يمكن أن يحصل تغيير جذري دون استقالة الحكومة وإيجاد بديل سياسي”.

بدوره أكد عدد من المتظاهرين أن حراك السترات الصفراء “يستعيد عافيته ولم يمت قط”.

وتلقى سياسات ماكرون الداخلية والخارجية مزيداً من الرفض والمعارضة على الصعيدين السياسي والشعبي في فرنسا حيث تتواصل احتجاجات حركة السترات الصفراء منذ تشرين الثاني من العام الماضي للمطالبة باستقالته على خلفية سياساته الاقتصادية الفاشلة التي أدت إلى ارتفاع تكاليف المعيشة بشكل كبير وتزايد معدل البطالة بين الفرنسيين.

انظر ايضاً

الشرطة الفرنسية تعتقل العشرات من محتجي (السترات الصفراء)

باريس-سانا أطلقت الشرطة الفرنسية الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين في شارع الشانزليزيه واعتقلت العشرات وذلك …