الشريط الأخباري

(صار دورك)… حملة نظافة في موقع رأس شمرا الأثري باللاذقية

اللاذقية-سانا

شارك أكثر من 150 شابا وشابة من مختلف المراحل العمرية والدراسية في حملة “صار دورك” لتعشيب وتنظيف موقع رأس شمرا الأثري بهدف تعزيز مفهوم العمل التطوعي لدى جيل الشباب وتأكيداً على دورهم الفاعل في الحفاظ على إرثهم الحضاري العريق.

وبدأ المشاركون في الحملة التي أطلقها اتحاد شبيبة الثورة بالتعاون مع مديرية الآثار والمتاحف في اللاذقية ومجلس الشباب السوري والأمانة السورية للتنمية على مدى يومين بتنفيذ المهام الموكلة إليهم في الموقع رغم ارتفاع درجات الحرارة بعد توزيعهم على 10 مجموعات وتسليمهم معدات القص والتمشيط والتنظيف وتخصيص مساحة لكل مجموعة حرصا على توفير الوقت وإنجاز أكبر قدر ممكن من العمل في وقت قصير.

وقال أمين فرع الشبيبة في اللاذقية نبيل يوسف في تصريح لمراسلة سانا إن هذه الحملة تأتي تحت الشعار الذي أطلقته منظمة اتحاد شبيبة الثورة “متطوعون لأجل الوطن” وتحمل رسالة للعالم أجمع بأن شباب سورية بسواعدهم القوية وعقولهم المستنيرة هم سياج الوطن وحماة عزته وكرامته وأنهم قادرون على صون تراث أجدادهم وحماية المواقع الأثرية المهمة ومنها مملكة أوغاريت مهد الأبجدية في وجه رسالة التكفير والإرهاب والقتل والإجرام وتدمير الأوابد الأثرية والمعالم السياحية بغية طمس تاريخ سورية وحضارتها العريقة.

وأكد يوسف حرص المنظمة على دعم المبادرات الشبابية وتنظيم الرحلات والأنشطة البيئية والتثقيفية والتطوعية التي من شأنها غرس قيم التعاون والعمل الجماعي وروح الفريق الواحد في نفوس جيل المستقبل لبناء مجتمع قوي وسليم ومتماسك إلى جانب مساهمتها في الربط بين الدروس النظرية التي يتلقاها الطلاب على مقاعد الدراسة واستكشاف الكنوز التي تزخر بها سورية.

من جهته اوضح إبراهيم خير بيك مدير الآثار في اللاذقية أن فعالية اليوم مبادرة شبابية تطوعية لحماية إرثنا وآثارنا رغم المحاولات الممنهجة لتخريبها والعبث بتاريخها وما هي إلا البداية لسلسلة من الحملات التي تستهدف مواقع أخرى في المحافظة من بينها قلعة صلاح الدين ومن واجبنا أن نحث روح التطوع والمحبة لدى الفئات الصغيرة وتعليمهم حب الوطن وأهمية الحفاظ على ممتلكاته نظيفة ليبقى المكان الأمثل بما يمتلكه من مقومات عصرية وإرث حضاري عريق إلى جانب جهودنا الأخرى من محاضرات وندوات لتسليط الضوء على مواقعنا الأثرية والسياحية وسبل حمايتها والحفاظ عليها.

بدوره أشار غسان القيم مدير آثار أوغاريت إلى أن هذه المدينة تستحق منا الكثير من الاهتمام لما قدمته عبر تاريخها الطويل من مكتشفات وعلوم ومعارف إضافة إلى أبجديتها التي اختزلت مئات الإشارات والمقاطع في 30 حرفا منذ 4 آلاف عام لافتا إلى أن حملة “صار دورك” ما هي إلا تجسيد لحرص الشباب على تراثهم وصون حضارتهم وإعادة الألق لهذا الموقع الأثري الذي لطالما كان مقصدا للسياح العرب والأجانب.

من جانبه أعرب أحمد مصطو متطوع في مجلس الشباب السوري عن سعادته بالمشاركة في هذه الحملة التي تهدف إلى تعزيز رفع الوعي المجتمعي وتعزيز المشاركة الشبابية في الحفاظ على المظهر الجمالي والحضاري للمدينة والحد من المشوهات العامة.

من جهتها أشارت نسرين صباغ من رابطة المدينة الأولى الشبيبية إلى أن فعالية اليوم توجه رسالة إلى جميع السوريين بأن بلدهم بحاجة لهم وأن هذه الآثار ثروة قيمة وأمانة في أعناقنا يتوجب علينا الحفاظ عليها فيما عبرت حلا العيس البالغة من العمر11عاما عن سعادتها بالمشاركة في تنظيف موقع رأس شمرا الاثري لأهميته السياحية والمعالم الأثرية التي يحتضنها والتي تستقطب الزوار من مختلف أصقاع العالم.

رشا رسلان

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency 

انظر ايضاً

موقع تشيكي: المقطوعة الموسيقية الأولى في العالم المكتشفة في رأس شمرا تشكل عملاً فنياً فريداً

براغ-سانا أكد موقع “أوبرا بلوس” التشيكي المتخصص بالموسيقا أن المقطوعة الموسيقية الأولى في العالم التي …