الشريط الأخباري

صناعات وحرف تقليدية ومطبخ للمأكولات المحلية في مهرجان صيدنايا السياحي الثاني-فيديو

ريف دمشق-سانا

جذب معرض الصناعات والحرف التقليدية اليدوية والتراثية الذي رافق مهرجان صيدنايا السياحي الثاني الكثير من الزائرين والمهتمين لما تضمنه من مجسمات وأعمال ومنتجات مرتبطة بتراث البلدة إلى جانب معرض للصور والفنون التشكيلية وثق الأماكن الأثرية والدينية فيها.

وضم المعرض أعمالاً يدوية من الكروشيه والتطريز والموزاييك والنحاسيات وأعمالاً للأشخاص ذوي الإعاقة وفق ما بينت المشاركة لينا اندراوس مشيرة إلى أن المهرجان كان فرصة لتسويق الأعمال وجذب الزبائن وتعريفهم بالمشغولات وتحقيق ربح بسيط من هذه الأعمال التي تعتبر مصدر دخل لبعض سيدات صيدنايا.

من جانبه أشار شادي خلف إلى أن هدف زيارة المعرض التعرف على المشغولات اليدوية التي يتفنن أصحابها بصناعتها وطريقة عرضها مبيناً أن الفائدة متبادلة حيث يروج العارض لبضاعته والزبون يقتني العديد من المشغولات والتحف الفنية.

بالتوازي يشهد مهرجان التسوق الشهري (صنع في سورية) الذي تنظمه غرفة صناعة دمشق وريفها بالتنسيق مع محافظة ريف دمشق والمقام على هامش فعاليات المهرجان إقبالاً لافتاً من قبل المواطنين الذين أشاروا لمندوبة سانا إلى أن ما دفعهم لزيارة المعرض هو العروض والحسومات التي أعلنت عنها الشركات ووجدوا فيه فرصة للحصول على منتج بجودة عالية وأسعار مخفضة.

وأكد نبيل خوري من سكان صيدنايا أن المهرجان فرصة للاطلاع على المنتجات الوطنية والاستفادة من العروض المنافسة إضافة إلى دعم الصناعة الوطنية بينما أشارت حنان شخوف إلى أنها وجدت في المهرجان فرصة لشراء المواد الغذائية والقرطاسية لكونهم على أبواب العام الدراسي الجديد لافتة إلى أن الأسعار منافسة.

ووجدت الشركات المشاركة بالمهرجان والتي تنوعت معروضاتها بين الأغذية والألبسة والمنظفات والقرطاسية فرصة لطرح وتسويق منتجاتها بعروض وحسومات مع توافد عدد كبير من الزوار إلى البلدة.

وأشار عدد من مشرفي أجنحة الشركات إلى أن المشاركة تهدف للتأكيد على وجود الصناعة السورية إضافة إلى إقامة حملات التذوق والعروض للزائرين ولخلق التواصل المباشر بين المنتج والمستهلك والتعرف على ملاحظات المستهلكين.

وإلى جانب معرض الحرف التراثية والتقليدية ومهرجان التسوق الشهري أُقيم مطبخ صيدناوي ضم عدداً من المأكولات المحلية الخاصة بالبلدة والتي تفننت صانعاتها بطريقة تقديمها وتنوعت بين المعجنات والمربيات والمأكولات المنزلية والحلويات.

المسؤولة عن المطبخ نسيمة الأخرس أوضحت أنها تعتبر المشاركة مهمة لجهة تعريف زوار صيدنايا بمنتجات المطبخ الصيدناوي وأهمها المأكولات البسيطة والمرتبطة بالحفلات كالمعجنات بأنواعها والكبب والألبان والأجبان واللحومات.

رحاب علي
تصوير: سمر إبراهيم

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

بأجواء مميزة وحضور جماهيري اختتام مهرجان صيدنايا السياحي الثاني