البطيخ سيد الفاكهة الصيفية المحلية بالحسكة

الحسكة-سانا

البطيخ أو الجبس أو الدبشي…مسميات واحدة لفاكهة صيفية يستثمر أهالي الحسكة فترة توفرها القصيرة نسبياً في فصل الصيف لشرائها والاستمتاع بمذاقها وفوائدها الغذائية في ظل وفرة إنتاجها مع إقبال الفلاحين على زراعتها بمساحات واسعة من أراضي المحافظة.

وتكاد لا تخلو زاوية طريق عام من طرق المدن إلا ويوجد فيها كوم بطيخ بنوعيه الأحمر والأصفر كما تنتشر بين الأحياء السكنية سيارات شاحنة محملة بهذه الفاكهة إضافة إلى ما يباع ضمن أسواق الهال أو محال بيع الخضار والفواكه حيث يتراوح سعر مبيع الكيلوغرام الواحد بين 50 و75 ليرة وتختلف الأحجام بين المتوسطة والكبيرة.

وفي حديث لمراسل سانا لفت المزارع سعود الشيخ من منطقة الدرباسية إلى وجود إقبال على زراعة البطيخ بصنفيه الأحمر والأصفر كون أرباحه المالية جيدة وزراعته لا تحتاج إلى مصاريف كبيرة أو سقاية كثيرة فهو لا يحتاج من وقت زراعته حتى قطافه إلى أكثر من 3 ريات إلى جانب وجود سوق محلية قوية لتصريفه موضحاً أن الفلاحين يزرعونه مترافقاً مع بعض المحاصيل الصيفية الأخرى كالخضار والقطن.

وبين الشيخ أن جودة إنتاج البطيخ تختلف بحسب نوع البذار المستخدم في الزراعة فهناك أنواع محسنة وذات إنتاجية كبيرة يكون لون البطيخ فيها أحمر وذا مذاق حلو كما تلعب خصوبة الأرض والمياه المستخدمة في السقاية دوراً كبيراً في جودة الإنتاج مشيراً إلى أن درجة الجودة تحدد سعر البطيخ بأسواق الجملة في المدن.

أما البائع أبو عبود وهو وافد من دير الزور يبيع البطيخ عبر سيارة شاحنة صغيرة متنقلاً بين أحياء مدينة الحسكة فقال “أتوجه كل صباح إلى سوق حي مشيرفة لشراء البطيخ وأحرص على معرفة المنطقة التي تنتجه لوجود مناطق تنتج نوعية ممتازة واشتري البطيخ حديث القطاف لأبيعه بهامش ربح محدد” مضيفاً إن للبطيخ الأحمر صنفين الأول يزرع بعلاً ويكون حجمه متوسطاً ومذاقه حلواً والمروي حجمه كبير وحلاوته أقل.

معاون مدير زراعة الحسكة المهندس رجب سلامة أشار إلى أن المساحة المزروعة بالبطيخ بصنفيه الأحمر والأصفر خلال الموسم الحالي بلغت نحو 10 آلاف دونم في ظل توقعات بإنتاج ما يقارب 25 ألف طن ويزرع البعل منه في المنطقة الجنوبية والشرقية والمروي في المنطقة الشمالية والغربية ولا سيما أرياف مدن ومناطق عامودا والدرباسية ورأس العين وريف تل تمر.

وبين سلامة أن البطيخ من الفاكهة الصيفية التي شهدت زراعتها خلال السنوات الأخيرة إقبالا كبيراً من قبل الفلاحين نظراً لانخفاض تكاليف الإنتاج وارتفاع سعر مبيعه والعمر الإنتاجي القصير للنبات وقلة تأثره بالآفات الزراعية مقارنة مع باقي أصناف الخضار.

نزار حسن

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

إنتاج وفير من البطيخ الأحمر في أسواق درعا

تصوير: ضياء الدين السعيد