الشريط الأخباري

عبد اللهيان: الأزمة في سورية لايمكن حلها إلا بالأساليب السياسية

طهران-سانا

جدد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية حسين أميرعبد اللهيان التأكيد على أن الأزمة في سورية لايمكن حلها إلا “بالأساليب السياسية” مشيرا إلى الدعم الذي تقدمه بعض الجهات للمجموعات الإرهابية المسلحة في سورية وأثره على مستقبل الأمن في المنطقة.

وقال عبد اللهيان خلال لقائه اليوم سيغريد كاغ المنسقة الخاصة للبعثة المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في سورية أن جهود إيران والأمم المتحدة أثبتت أنه لو كانت الإجراءات حيادية لتوفرت الظروف لنجاح الحلول الأخرى بما فيها السياسية في سورية محذرا من أن الكيان الصهيوني يشكل تهديدا جادا للمنطقة والعالم لحيازته أسلحة الدمار الشامل.

من جانبها أعربت كاغ عن ارتياحها لزيارة إيران ودعم إيران لنجاح مهامها في سورية وقالت إن “ذلك كان نجاحا جماعيا تحقق بفضل دعم إيران وتعاون المسؤولين السوريين البناء”.

وأشارت كاغ إلى الأبعاد الإنسانية للازمة في سورية معربة عن أملها بتخلي بعض الدول عن توجهاتها السابقة تجاه سورية.

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أعلنت الاثنين الماضي أن سورية قامت بشحن آخر المواد الكيميائية خارج أراضيها تمهيدا لإتلافها في البحر منوهة بتعاون الحكومة السورية البناء مع المنظمة في هذا الإطار.

وخلال لقائه مساعدة رئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني الفرنسي ادويل سوغ والوفد البرلماني المرافق لها أكد عبد اللهيان أن بلاده تعتبر اللجوء إلى المجموعات المتطرفة والإرهابية لتغيير الانظمة السياسية المنبثقة عن أصوات الشعب والانتخابات أمرا في غاية الخطورة.

وقال عبد اللهيان إن إيران تدعم المسارات السياسية والديمقراطية القائمة على مطالب وإرادة الشعوب في سورية والعراق مشيرا إلى أن التطرف والإرهاب لايقتصران على المنطقة ويتطلبان تعاونا دوليا لمكافحة هذه الظاهرة المشؤومة.

وشدد عبد اللهيان على أن بلاده تعتقد انه لا يمكن الإخلال بالمسار السياسي في العراق ووحدة التراب والوحدة الوطنية العراقية.

من جانبها أشارت سوغ إلى اتساع رقعة التطرف والإرهاب في المنطقة مؤكدة دور إيران الهام في إرساء أسس الأمن وحل المشاكل في سورية والعراق.

وكان الجانبان بحثا خلال اللقاء آخر التطورات في المنطقة بما فيها مسار مكافحة الإرهاب في سورية والعراق.

في سياق آخر أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والافريقية حسين أمير عبد اللهيان أن إيران ستقف إلى جانب العراق في مكافحة الإرهاب وسترسل المعدات العسكرية في حال طلب العراق ذلك في إطار القوانين والاتفاقيات الدولية.

وقال عبد اللهيان في تصريح لقناة العالم الإخبارية اليوم إن العراق يتمتع بالقدرات الكافية لمواجهة المجموعات الارهابية ولم يتقدم حتى الآن بطلب إلى إيران بالمساعدة العسكرية.

وكانت بعض وسائل الإعلام زعمت أن إيران أرسلت إلى العراق معدات عسكرية ومن ضمنها طائرات بدون طيار.

انظر ايضاً

عبد اللهيان:على طهران وهافانا تبادل الخبرات لإفشال الحظر الأمريكي

طهران-سانا ندد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان بالحظر أحادي الجانب الذي تفرضه الإدارة …