عبد اللهيان: إيران تدعم سورية بقوة في مكافحة الإرهاب

طهران-سانا

جدد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية حسين أمير عبد اللهيان دعم بلاده الكامل والقوي لسورية ولبنان والعراق وكل الدول التي تتعرض للارهاب مشددا على أن إيران ترفض تدخل القوى الأجنبية في شؤون دول المنطقة.

وانتقد عبد اللهيان خلال لقائه اليوم في طهران مدير شؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا بوزارة الخارجية الفرنسية فرانسوا جيرو بعض المواقف الخاطئة للاعبين السياسيين من القوى الخارجية تجاه التطورات في المنطقة معتبرا أن مكافحة الإرهاب بحاجة إلى إرادة جادة والأخذ بعين الاعتبار التداعيات السلبية لأي تغيير بالمنطقة.

وأشار عبد اللهيان إلى أن التطورات في المنطقة ولا سيما المتعلقة بالاستقرار والأمن الإقليميين مرتبطة ببعضها وقال “من المؤسف أن بعض الدول ما زالت تدق طبول الحرب وتقوم بدور غير بناء في مسار الحل السياسي للأزمات في المنطقة ولا سيما في سورية”.

ولفت مساعد وزير الخارجية الايراني الى المشاورات المتواصلة بين إيران ودول المنطقة حول الأوضاع فيها بحيث “بات ممكنا التحدث اليوم عن تقارب في وجهات النظر بين إيران وهذه الدول لجهة الاعتقاد بالحل السياسي للأزمة في سورية وضرورة التعاون والتناغم فيما بينها بهذا الشأن”.

وأكد عبد اللهيان أن المحاولات والتدخلات الخارجية الهادفة لتسليح ما يسمى “المعارضة المعتدلة” تشكل خطأ جديدا في الموضوع السوري.

وحول الأوضاع في العراق أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني على وحدة الأراضي العراقية وقال “إن إيران تقدم المساعدة في مجال دعم العملية السياسية في العراق وهي متفائلة بمستقبله”.

وأضاف إن “طهران وباريس بإمكانهما الاضطلاع بدور فاعل في قضايا المنطقة”.

من جانبه قال جيرو “إن إيران شريك أساسي في قضايا المنطقة” مؤكدا ضرورة تعزيز التعاون بين البلدين لدعم تسوية هذه القضايا.

وأكد الطرفان ضرورة التعاون مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا لحل الأزمة في سورية كما أكدا على أن إكمال العملية السياسية في لبنان ولا سيما انتخاب رئيس للبلاد يعتبر قرارا داخليا ويتعين على اللبنانيين الاتفاق بشأنه.

وبخصوص العراق أعلن المسؤول الفرنسي دعم بلاده للحكومة العراقية.

وكان أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني على شمخاني أكد في تصريح أمس أن السبيل الوحيد لحل الأزمة في سورية هو الحل السياسي واحترام إرادة الشعب السوري في تقرير مستقبله والمساعدة على إعادة الأمن والاستقرار إلى سورية وتهيئة الأجواء لحوار شامل سوري سوري.

وزير الأمن الإيراني: تنظيم داعش الإرهابي صنيعة أجهزة الاستخبارات الغربية

من جهة أخرى جدد وزير الأمن الإيراني /محمود علوي/التأكيد على أن تنظيم /داعش/ الإرهابي صنيعة أجهزة الاستخبارات الغربية داعيا إلى ضرورة مواجهة تهديدات هذا التنظيم والتنظيمات الإرهابية الأخرى في المنطقة.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية إارنا اليوم عن /علوي/ قوله أن “القصف الجوي من قبل ما يسمى التحالف الدولي لمواقع تنظيم/داعش/الإرهابي ليس الحل الأساسي لمواجهة هذا التنظيم رغم تحقيقه بعض النتائج”.

كما أكد علوي أن الأعداء يحيكون بين الحين والآخر المؤامرات ضد الشعب والحكومة الإيرانية إلا أن قوات الأمن الإيرانية تنجح في إحباط هذه المؤامرات.

وكان الرئيسان الإيرانى حسن روحانى والأذربيجانى الهام علييف أكدا فى بيان مشترك للتعاون والصداقة صدر اليوم فى ختام زيارة الرئيس الإيرانى إلى أذربيجان ضرورة التعاون الدولي في مجال مكافحة ظاهرة الإرهاب واستخدام طاقات الأمم المتحدة لمواجهة التهديدات الجديدة ضد القوانين الدولية.

انظر ايضاً

عبد اللهيان:على طهران وهافانا تبادل الخبرات لإفشال الحظر الأمريكي

طهران-سانا ندد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان بالحظر أحادي الجانب الذي تفرضه الإدارة …