المسير السنوي للتوحد باللاذقية.. نشر للوعي ودعم لذوي الاحتياجات الخاصة

اللاذقية-سانا

أقيم المسير السنوي للتوحد الذي تنظمه جمعية التوحد في محافظة اللاذقية بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية وجمعية تنظيم الأسرة السورية ومنظمة أرض الإنسان الإيطالية والهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان وذلك من الكورنيش الجنوبي إلى ساحة المحافظة.

وأوضح جبران بشير المدير التنفيذي في جمعية التوحد في تصريح لمراسلة سانا أن هدف الفعالية التي أقيمت الليلة الماضية هو تشجيع المواطنين للمشاركة في نشر الوعي حول اضطراب التوحد والتعريف بمركز التربية الخاصة الذي يقدم خدماته بشكل مجاني للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

شذا يوسف متطوعة في جمعية التوحد في اللاذقية أوضحت أن نيسان هو شهر التوعية بطيف اضطراب التوحد وأن المسير يمتد مسافة 4 كم منوهة بمشاركة عدد من الأطفال المصابين بالتوحد إلى جانب مشاركين من جمعية الربيع من حمص وجامعتي المنارة والشام الخاصة وصناع السلام وبصمة شباب سورية والحزب السوري القومي الاجتماعي وحضور مميز لجرحى الجيش ومن تجمع سيدات سورية الخير بالإضافة إلى الكثير من الأشخاص الذين انضموا إلى الجموع خلال المسار.

مجد جبيلي مسؤول تنظيم رابطة مشجعي نادي تشرين الرياضي في اللاذقية أشار إلى أن وجودهم بالمسير هو لدعم جمعية التوحد في اللاذقية ونأمل أن تكون هذه الفعالية حافزاً لتقبل المجتمع للأطفال المصابين بمتلازمة داون بوضعهم الطبيعي ودمجهم بالمجتمع.

الدكتورة عتاب عليا مديرة مؤسسة بصمة شباب سورية في اللاذقية أكدت أهمية مشاركة المؤسسة بشكل دوري في مثل هذه النشاطات التي تهدف إلى إيصال رسالة بأن هؤلاء الأطفال أمانة في أعناقنا وينبغي علينا الاهتمام بهم ووجودنا هنا للتعبير عن دعمنا المستمر لهم ووقوفنا معهم.

وتأسست جمعية التوحد عام 2006 في اللاذقية وتقدم خدماتها للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ولا سيما المصابين باضطراب التوحد.