أربعون لوحة فنية تجسد التمسك بالجولان السوري المحتل في طرطوس

طرطوس-سانا

استضافت صالة المعارض في المركز الثقافي العربي بمدينة طرطوس اليوم معرضا فنيا بعنوان “جولاننا” يضم أربعين لوحة فنية مرسومة بتقنيات وأساليب مختلفة شارك في إنجازها ستة فنانين عبروا من خلالها عن رفضهم إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل.

ويحاول الفنانون المشاركون في المعرض الذي يقام بالتعاون بين مديرية الثقافة والمركز الثقافي ومركز الفنان أحمد خليل للفنون التشكيلية أن يوصلوا رسالتهم من خلال اللوحة والألوان بأن كل أطياف الشعب السوري متمسكون بوطنهم وأرضهم.

واعتبر الفنان التشكيلي أحمد خليل أن “المعرض بمثابة احتجاج للفنانين ولكن على طريقتهم الخاصة وإيصال رسالة بأن الفنان السوري لم يكن يوما بعيدا عن قضايا وطنه وهو يسجل تاريخ بلاده بريشته وفنه مؤكدا أنه لا قيمة للفنان دون انتمائه وتجذره بأرضه وقربه من قضاياه المختلفة والمشاركة فيها بأسلوبه التعبيري الخاص”.

الفنانتان رهف وزيناء يوسف من ذوي الإعاقة تشارك كل واحدة منهما بلوحتين مرسومتين بتقنية الاكرليك والزيتي تحكي كل لوحة قصة مختلفة حيث تشارك زيناء بلوحة عن الطبيعة وتعبر رهف وهي طالبة بكلية الفنون الجميلة بجامعة تشرين في إحدى لوحاتها عن الآثار السورية القديمة.

الفنانة رشا حسون اختارت مواضيع عدة من الطبيعة والطبيعة الصامتة إضافة إلى رسومات تحكي قصة مواسم الحصاد في بلادنا في رسالة منها تدل على عمق الانتماء والارتباط بالأرض والوطن.

ويشارك الفنان ياسين إبراهيم بعدة لوحات بالألوان الزيتية إضافة إلى لوحة إكرليك استخدم فيها مختلف أنواع المدارس الفنية مشيرا إلى أن إقامة المعارض على نحو مستمر شيء مفيد ومهم يجعل الفنان أكثر قربا من الجمهور.

وبين ابراهيم أن المعرض يحمل عنوانا مهما يؤكد على أننا اليوم وأكثر من أي وقت مضى مصممون على استعادة كل أراضينا المحتلة بما فيها الجولان الحبيب واللواء السليب.

انظر ايضاً

برلمان الأطفال بطرطوس يدعو إلى تفعيل برامج الأنشطة بالمدارس

طرطوس-سانا دعا أطفال فرع منظمة طلائع البعث بطرطوس خلال البرلمان السنوي الخاص بهم الذي انعقد …