الشريط الأخباري

سركيس تدعو لتشجيع إقامة مدن وقرى خضراء

دمشق-سانا

ناقش المشاركون في ندوة أقامتها وزارة الدولة لشؤون البيئة بالتعاون مع محافظة دمشق مفهوم إعادة الإعمار الأخضر وسبل إدماج الشأن البيئي في الاستراتيجيات الحكومية الاقتصادية والتنموية ومنحه الأهمية اللازمة بالتوازي مع تحفيز الاستثمار في البنية التحتية الخضراء وتبني مبدأ الاستدامة في توظيف واستغلال الموارد الطبيعية وتفعيل المسؤولية المشتركة للقطاعات الحكومية والخاصة والمجتمع الأهلي لضمان أفضل الممارسات الصديقة للبيئة.

وأكدت وزيرة الدولة لشؤون البيئة الدكتورة نظيرة سركيس في كلمة لها خلال الندوة ضرورة تفعيل التعاون الدولي في بناء القدرات ونقل التكنولوجيا النظيفة واستخدام المرونة في إعادة الإعمار الأخضر بما يتناسب مع الأولويات الوطنية وتعزيز دور المنظمات الشعبية والاتحادات والنقابات المهنية والمجتمع الأهلي والجمعيات الأهلية البيئية والفرق التطوعية ومساهمتها في هذا المجال .

ودعت الوزيرة سركيس إلى تشجيع إقامة المدن والقرى الخضراء التي يراعى فيها استخدام الطاقة المتجددة من رياح ولواقط شمسية والتي تعتمد في الزراعة على البدائل الطبيعية والأعداء الحيوية للآفات الزراعية وتطوير القوانين والتعليمات التي تستند إلى تنظيم وتخطيط المدن والتجمعات السكنية على أن يراعى الاعتماد على الطاقات المتجددة واستخدام مواد بناء صديقة للبيئة.

شارك في الندوة ممثلون عن وزارات الإسكان والتعمير والموارد المائية والإدارة المحلية والصناعة والزراعة والإعلام والنقل والنفط والكهرباء إضافة إلى نقابة المهندسين وهيئة التخطيط والتعاون الدولي ومنظمة اتحاد شبيبة الثورة وعدد من الجمعيات الأهلية البيئية.

وفي سياق آخر أقامت الوزارة بالتعاون مع المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة اكساد دورة تدريبية حول مخمرات الكتلة الحيوية ومبدأ عملها بهدف تأهيل 30 متدربا من الكوادر الفنية من مهندسي الوزارة ومديرياتها في المحافظات لتصميم وتنفيذ وتشغيل وصيانة وحدات إنتاج الغاز الحيوي بغية نشر تقانة الغاز الحيوي في الأرياف.

ويناقش المشاركون في الدورة سبل إيجاد بدائل آمنة للطاقة والاستفادة من الموارد الطبيعية حيث تعتبر تقانة إنتاج الغاز الحيوي من المخلفات العضوية من التقانات البسيطة نسبيا والملائمة للظروف الحياتية في المناطق الريفية وتلبي المتطلبات الأساسية من الطاقة والسماد العضوي الجيد إضافة لكونها وسيلة جيدة لمعالجة مخلفات الصرف الصحي والصناعي وتحسين المستوى الصحي والاجتماعي وحماية البيئة.

وتتضمن الدورة التدريبية جولة حقلية ميدانية لأحد مواقع إنتاج الغاز الحيوي المنفذة في المنطقة.

انظر ايضاً

الذكاء القيادي ومهارات حل المشكلات واتخاذ القرارات في دورة تدريبية لوزارة البيئة

دمشق-سانا يناقش المشاركون في دورة تدريبية تنظمها وزارة الدولة لشؤون البيئة تحت عنوان “الذكاء القيادي” …