الشريط الأخباري

شمخاني: مكافحة الإرهاب التكفيري من أهم أولويات التعاون المشترك بين إيران والعراق

طهران-سانا

أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني أن توجه إيران المبدئي يرتكز على إحلال الاستقرار والأمن في العراق ونقل التجارب إلى القوات المسلحة العراقية في مجال مكافحة الإرهاب.

وشدد شمخاني خلال لقائه في طهران رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على أن مكافحة الإرهاب التكفيري والجهات الداعمة له تعد من الأولويات في مجال التعاون المشترك بين البلدين.

وأشار شمخاني إلى القواسم المشتركة الثقافية والسياسية والاقتصادية والأمنية بين البلدين معتبرا أن استمرار التعاون بين الحكومتين بهدف تعزيز الطاقات الاستراتيجية والحيوية من شأنه أن يحقق المصالح المشتركة بين الشعبين ويعزز ازدهار العلاقات بين البلدين.

وأضاف ان التضامن والاتحاد بين مختلف المجموعات السياسية الحكومة والشعب والمرجعية الدينية في العراق تعد من العوامل الصانعة للقوة والسد الرئيسي أمام القوى الإرهابية والدول الداعمة لها.

من جانبه قال العبادي إن بلاده حكومة وشعبا لن تنسى التعاون والمساعدات الايرانية المؤثرة في مواجهة تهديدات الإرهاب موضحا أن العراق يواجه حربا واسعة النطاق مع الإرهاب التكفيري وهو مصمم من خلال جهود أبناء وطنه الشجعان والأبطال على القضاء على الفتن الإرهابية فيه.

وأعرب العبادي عن رغبة بلاده بتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع إيران إلى جانب التعاون المشترك ضد الإرهاب.

وكان قائد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي خامنئي أكد خلال لقائه العبادي أمس دعم إيران الحاسم للحكومة العراقية الجديدة مضيفا أن ظروف المنطقة معقدة بحيث ان أمن دول المنطقة لا يمكن تجزئته وان بلاده تعتبر أمن العراق من أمنها بصفته بلدا شقيقا وجارا.