نادي السيارات السوري يستهل نشاطاته هذا الموسم بالسباق الأول من بطولة سبيد سورية 2018

دمشق-سانا

تعود عجلة نادي السيارات السوري للدوران من جديد يوم الجمعة القادم من خلال سباق الجولة الأولى من بطولة “سبيد سورية 2018” وهي البطولة الثالثة عشرة في تاريخ النادي على حلبة النادي في معرة صيدنايا بريف دمشق.

ويعد السباق الذي ينظمه النادي باكورة نشاطاته الرياضية لهذا العام حيث أنهت كوادر النادي الترتيبات والتجهيزات لإنجاح السباق وخاصة فيما يتعلق بتجهيزات السلامة والأمان للمتسابقين والمنظمين.

وفي تصريح لنشرة سانا الرياضية أكد رئيس النادي المهندس وليد شعبان أن النادي قطع شوطا مهما في تنظيم السباقات والدورات وخرج كوادر فنية متطورة وأبطالا في رياضة السيارات بما يحقق الغرض الأسمى وهو تنمية ونهضة هذه الرياضة التي أضحت من الرياضات ذات الشعبية الجماهيرية الكبيرة ولا سيما لدى فئة الشباب المحبين لأجواء المنافسة والسرعة.

وأضاف شعبان إن النادي أصبح من أفضل الأندية على مستوى الشرق الأوسط في تنظيم البطولات وإقامة الدورات التدريبية والمشاركة في تنفيذ الحملات العالمية للسلامة والتوعية البيئية والمرورية وتكلل هذا التميز بمنح الاتحاد الدولي للسيارات المرتبة الذهبية لنادي السيارات السوري وهي أرفع درجة تعطى للأندية العالمية وذلك بعد الجهود الكبيرة والمستوى المتطور الذي ظهر به النادي من حيث مستوى الاحترافية في التنظيم والإدارة وبرامج التدريب والدورات داخل سورية وخارجها.

من جهته أكد المشرف الرياضي في النادي الدكتور لؤي جمعة أن النادي مستمر في إقامة مسابقاته المختلفة إضافة إلى مجموعة من الدورات التدريبية لافتا إلى أن الاستمرار في إصدار جدول البطولات والسباقات التي يقيمها النادي هذا العام هو دليل على تطور هذه الرياضة وزيادة القاعدة الشعبية لها إضافة إلى التميز الكبير لكوادر النادي في تنظيم وإنجاح كل السباقات والبطولات التي تم تنظيمها سابقا.

وبين جمعة أن أجهزة التوقيت في خطي البداية والنهاية مجهزة بخلايا ضوئية خاصة تقيس دقة الزمن حتى واحد بالمئة من الثانية وهي من أفضل الأجهزة الاحترافية في العالم.

من جانبه أكد مدير السباق خالد الأتاسي أنه تم توزيع نقاط سلامة مزودة بكل المعدات والأجهزة الإسعافية حيث تحوي كل نقطة عدداً من مدربي التدخل السريع للتعامل مع أي مشكلة قد تحدث لافتا إلى وجود لجنة خاصة لفحص السيارات بشكل كامل قبل السباق.

وأوضح الأتاسي ان مسار السباق في هذه المرحلة يبلغ 1500 متر مشيرا إلى أن هذا المسار يعتمد على تأمين حركة سريعة للسيارات وعلى مناورات قصيرة داخل الحلبة ما يظهر قوة السيارة وقدرة ومهارة سائقيها في التحكم بها أثناء المنعطفات الشديدة.

وتضم بطولة سبيد سورية 2018 بطولتي الإنتاج التجاري والإنتاج الخاص ويشارك فيها عدد كبير من المتسابقين توزعوا بين الخبرة أمثال أحمد حمشو وانس قوادري وزاهر دحكول والشباب أمثال محمد وأحمد كريزان ومحمد الفوال.

يشار إلى أن المتسابق أحمد حمشو أحرز لقب بطولة سورية الثانية عشرة لسباقات السرعة لفئة الإنتاج الخاص برصيد 270 نقطة تلاه أحمد كريزان برصيد 254 نقطة بينما حل أنس القوادري ثالثا وفي فئة الإنتاج التجاري حل ربيع زبداني أولا وجاء إياد أفغاني ثانيا ومهند الغصين ثالثا وفي فئة السحب الأمامي للإنتاج التجاري حل أولا طالب أبو حرب وفي فئة 1600 سي سي جاء بالمركز الأول زاهر دحكول.

يذكر أن نادي السيارات السوري تأسس عام 1950 في مدينة دمشق بمبادرة من أعضاء هيئة المكتب الأول وانضم للاتحاد الدولي للسيارات عام 1960 وأصبح ممثله الرسمي في سورية وحصل على التصنيف الذهبي من الاتحاد الدولي للسيارات الذي يمنح للنوادي المتميزين والأعضاء في الاتحاد.

انظر ايضاً

نادي السيارات السوري ينظم دورات تدريبية للأندية العربية

دمشق-سانا نظم نادي السيارات السوري دورات تدريبية نموذجية لعدد من الأندية العربية كان آخرها للنادي …