مهرجان تضامني مع الشعب الفلسطيني في موسكو

موسكو-سانا

أقامت رابطة الجاليات العربية في روسيا الاتحادية بالتعاون مع المؤسسات العربية والروسية غير الحكومية في موسكو مهرجانا تضامنيا مع الشعب الفلسطيني ودعما لنضاله من أجل إحقاق حقوقه المشروعة في إقامة دولته المستقلة.

وأكد المتحدثون في المهرجان التضامن الكامل مع الشعب الفلسطيني الذي يخوض نضالا بطوليا ضد الكيان الصهيوني وداعميه وعلى رأسهم الولايات المتحدة معربين عن إدانتهم لمواقف بعض الانظمة العربية التي تقوم بشكل فاضح بتطبيع علاقاتها مع كيان الاحتلال عبر تنظم رحلات سياحية ورياضية إليه.

وأشار المتحدثون إلى الدور الذي يلعبه النظام السعودي فيما يخص فلسطين وسورية مشددين على أنه لولا هذا الدور المتماهي مع الإرهاب الدولي لانتهت الأزمة في سورية منذ وقت طويل لأن هذا النظام دعم باستمرار ولا يزال التنظيمات الإرهابية في سورية.

وفي ختام المهرجان أصدرت رابطة الجاليات العربية بيانا حصلت سانا على نسخة منه أكد على الدعم لاستمرار الانتفاضة الفلسطينية ومسيرات العودة حتى تحقيق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني كافة وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وجاء في البيان إن نقل السفارة الأمريكية لدى كيان الاحتلال إلى القدس المحتلة أزال القناع نهائيا عن وجه الأمريكي المعادي لحقوق الإنسان والقرارات الدولية وحقوق الشعب الفلسطيني وأكد مجددا تأييد الولايات المتحدة المطلق للاحتلال الصهيوني وممارساته الدموية وسياساته العدوانية.

ودعا البيان الشعوب العربية والإسلامية والقوى المحبة للحرية والسلام في العالم إلى الوقوف إلى جانب الشعب العربي الفلسطيني من خلال تفعيل قرارات المقاطعة لبضائع الاحتلال وتجريم وتحريم التعامل معه وإدانة كل أشكال الصمت ومحاولات التطبيع العربي مع الاحتلال الإسرائيلي وتفعيل العمل المشترك لإفشال المخططات الأمريكية والإسرائيلية الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية.

كما دعا البيان إلى إعادة القضية الفلسطينية للواجهة باعتبارها قضية العرب الأولى والوقوف ضد محاولات تهميشها.