الشريط الأخباري

وفدان مغربيان يزوران كيان الاحتلال في أقل من 10 أيام

القدس المحتلة-سانا

كشف محرر الشؤون السياسية فيما يسمى “هيئة البث الإسرائيلية” شمعون آران أن وفدا مغربيا نسائيا يزور “إسرائيل” لتكون هذه الزيارة الثانية التي يقوم بها وفد مغربي إلى كيان الاحتلال الإسرائيلي في أقل من عشرة أيام.

وتسارعت خطوات التطبيع بين عدد من الأنظمة العربية وكيان الاحتلال الإسرائيلي ولاسيما بعد تنفيذ الولايات المتحدة قرارها المشؤوم بنقل سفارتها لدى كيان الاحتلال إلى القدس المحتلة ضمن إجراءاتها في سلسلة المخطط الأمريكي المسمى “صفقة القرن” الرامي إلى تصفية القضية الفلسطينية بمباركة وتواطؤء مشيخات الخليج.

وكتب آران في صفحته على تويتر: “يزور إسرائيل وفد نسائي من المغرب يشارك في فعاليات ومشاريع اجتماعية وندوات للنهوض بمكانة المرأة رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية بين البلدين”.

يشار إلى أن العديد من مسؤولي كيان الاحتلال وفي مقدمتهم رئيس حكومته بنيامين نتنياهو أكدوا وجود تعاون على مختلف المستويات مع دول عربية وإجراء اتصالات معها بينما كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أن ولي عهد النظام السعودي محمد بن سلمان زار على رأس وفد من نظامه كيان الاحتلال سراً العام الماضي.

ولفت آران إلى أن الوفد المغربي انضم إلى وفد مغربي آخر اختتم زيارته إلى “إسرائيل” نهاية الأسبوع.

وكان وفد مغربي يضم 11 عضوا من منظمات المجتمع المدني بدأ زيارة إلى كيان الاحتلال الإسرائيلي في العاشر من الشهر الجاري استمرت 5 أيام.

يشار إلى أن المغرب منحت العام الماضي المنتخب الإسرائيلي للجودو تأشيرات دخول للمشاركة في بطولة العالم للجودو التي أقيمت في مدينة مراكش بينما يستعد النظام البحريني حاليا لاستضافة وفد من كيان الاحتلال بشكل رسمي سيشارك في اجتماع لجنة التراث العالمي في الفترة من الـ 24 من حزيران الجاري وحتى الـ 4 من تموز المقبل.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

النظام البحريني يسارع في خطوات تطبيعه العلني مع كيان الاحتلال

المنامة-سانا تتواصل خطوات التطبيع العلنية بين بعض الأنظمة العربية وكيان الاحتلال الإسرائيلي بعد أن اجتازت …