(البيت الحرفي) بجبلة.. مشاريع صغيرة لنساء ريفيات

اللاذقية-سانا

تحت سقف واحد يجمع “البيت الحرفي” في مدينة جبلة كل المنتجات الحرفية لسيدات المدينة وريفها في محاولة لإيجاد منفذ تسويقي لهذه المنتجات وتأمين المواد الأولية لمشغولاتهن.

فكرة “البيت الحرفي” وهدفه كما يقول رئيسه يزن فياض لنشرة سانا “سياحة ومجتمع” جاءت لدعم وتمكين المرأة وتفعيل دورها في الاقتصاد المنزلي واقتصاد السوق ودمجها في عملية التنمية وتأمين مصدر دخل لها عبر مشاريع صغيرة تديرها بنفسها.

الدورات التدريبية في الحرف اليدوية أولى الخدمات التطوعية التي يقدمها “البيت الحرفي” للمرأة الريفية وفقا لفياض الذي يشير إلى أنها تشمل صناعة الاكسسوار والمفارش والتطريز والخياطة وإعادة التدوير والجلديات وقطع الزينة والشموع وغيرها.

وبعد اكتساب المرأة لمهنة يعمل “البيت الحرفي” على تأمين منفذ تسويقي لمنتجاتها بالتعاون مع فعاليات تجارية وأهلية حسب المشرفة في البيت الحرفي الدكتورة مها محفوض، لافتة إلى أن البيت الحرفي يعمل على التعريف بمنتجات المستفيدات وتنمية قدراتهن التسويقية وتعزيز معرفتهن برغبات واحتياجات المستهلك عبر المعارض المختلفة.

المستفيدة ريفان عثمان أشارت إلى أنها تعلمت صنع المنتجات الشمعية وتأمل افتتاح مشغل صغير يمكنها من مساعدة أسرتها في تلبية متطلبات الحياة.

أما نبيلة سلطان وهي أم لأربعة أولاد فأصبحت تنتج منتجات وأشغالاً صوفية وكروشيه وأطواقاً وشالات بعد أن وجدت تشجيعاً من محيطها وزميلاتها في “البيت الحرفي” بينما بدأت رولا الجندي بتصميم إكسسوارات ومواد زينة متنوعة لتشارك من خلالها في المعارض المحلية.

انظر ايضاً

بدء التسجيل للدورات التدريبية المؤهلة لمسابقة القبول في كلية الهندسة المعمارية بدمشق

دمشق-سانا أعلن مكتب نقابة المعلمين في جامعة دمشق بدء التسجيل للدورات التدريبية المؤهلة لمسابقة القبول …