الشريط الأخباري

“طاحونة الحلاوة”.. لمحبي التخييم والسياحة الشعبية

حماة-سانا

في بلدة”طاحونة الحلاوة”في منطقة الغاب يجد هواة الاستكشاف والتخييم خيارات متعددة فهذه البلدة تتميز بجمالها الساحر وأشجارها المعمرة من الدردار والسنديان والبلوط والصنوبر التي تحيط بالمنطقة وواديها من كل الاتجاهات.

وتبعد البلدة خمسة وستين كيلومتراً شمال غرب مدينة حماة وتقع على مساحة تبلغ نحو 62 هكتارا حسب رئيس مجلس البلدة حسن حيدر الذي أشار لنشرة سانا سياحة ومجتمع إلى أن “طاحونة الحلاوة” من أهم المناطق السياحية الشعبية في الغاب لتوسطها ثلاث محافظات وهي حماة وإدلب واللاذقية فضلا عن قربها من الطرق الرئيسية ويتخللها طرق معبدة تفصل بين المساحات الخضراء والمناسبة للاستثمار السياحي. 

ولفت حيدر إلى وجود غابة حراجية متكاملة في البلدة تغطيها أشجار السنديان والبلوط والدلب الطبيعي والدردار والصنوبر ويرتادها الزائرون وخاصة خلال فصلي الربيع والصيف تشكل مزيجا بين الحراج الطبيعية والاصطناعية منوها بأن الطاحونة تحوي عشرة ينابيع منها “التوابة والغنام “ومعظمها دائم الجريان.

وتمتلك “طاحونة الحلاوة” حسب حيدر بنية خدمية وسياحية فضلا عن وجود مساحات واسعة للتخييم وإقامة الفعاليات السياحية.

ويرى مختار البلدة فارس حيدر أن الطاحونة تستقبل في الصيف أعدادا كبيرة من الزوار من مختلف المحافظات حيث يستمتعون بهوائها المنعش وجمال طبيعتها لافتا إلى أن معظم أهالي بلدته يعملون بزراعة القمح وعباد الشمس بينما يزرعون الأشجار المثمرة بالقرب من بيوتهم كالزيتون والتين والرمان وبعض الكروم كما يشتهرون كباقي أهل الريف بالصناعات الغذائية الخفيفة كالمربيات ورب البندورة والأجبان والألبان.

سهاد حسن