الشريط الأخباري

التوصل لاتفاق يقضي بإخراج الإرهابيين من مخيم اليرموك وتحرير المحاصرين من كفريا والفوعة ومختطفي اشتبرق

دمشق-سانا

أفاد مراسل سانا الحربي بأنه تم التوصل لاتفاق بين الحكومة السورية والمجموعات الإرهابية المنتشرة في مخيم اليرموك يقضي بخروج الإرهابيين من المخيم وتحرير المحاصرين من كفريا والفوعة وتحرير مختطفي اشتبرق على مرحلتين.

وذكر مراسل سانا أن الاتفاق يقضي بخروج إرهابيي مخيم اليرموك إلى إدلب وتحرير المحاصرين في بلدتي كفريا والفوعة والبالغ عددهم نحو خمسة آلاف على مرحلتين يتم في المرحلة الأولى تحرير 1500 من أهالي كفريا والفوعة المحاصرين.

وبين المراسل أن الاتفاق يقضي أيضاً بتحرير مختطفي بلدة اشتبرق التابعة لناحية جسر الشغور وعددهم 85 من النساء والشيوخ والأطفال على مرحلتين.

ولفت المراسل إلى أن تنفيذ الاتفاق يبدأ فجر غد الاثنين على أن تستكمل جميع بنوده قبل بداية شهر رمضان.

وكان مراسل سانا أفاد في وقت سابق اليوم بوجود معلومات تفيد بالتوصل لاتفاق بين الحكومة السورية والمجموعات الإرهابية في بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم يقضي بإخراج من يرغب من الإرهابيين مع عائلاتهم فيما تتم تسوية أوضاع الراغبين بالبقاء بعد تسليم أسلحتهم وجاءت هذه الاتفاقات بعد ساعات قليلة على سيطرة الجيش العربي السوري على أحياء الماذنية والقدم والعسالي والجورة وتضييق الخناق على المجموعات الإرهابية المنتشرة جنوب دمشق التي رضخت للخروج من المنطقة بعد الخسائر التي تكبدتها خلال العملية العسكرية المتواصلة للجيش.

ورضخت التنظيمات الإرهابية بمختلف مسمياتها خلال الأشهر الماضية إلى سلسلة من الاتفاقات حصلت ونفذت بريف دمشق وفقا لشروط الحكومة السورية وتحت ضربات الجيش العربي السوري المركزة والمكثفة والتي أوقعت خسائر فادحة بهياكل هذه التنظيمات ومتزعميها في مواقع انتشارها في أرياف مدينة دمشق وعلى وقع الانتصارات التي سطرها رجال الجيش خلال عملياته الهادفة للقضاء على الوجود الإرهابي بريف دمشق.

انظر ايضاً

اللجان الشعبية تحبط محاولات تسلل لإرهابيي “النصرة” إلى الفوعة وكفريا المحاصرتين بريف إدلب

إدلب-سانا تصدت اللجان الشعبية بالتعاون مع الأهالي لاعتداءات إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات المرتبطة به …