الشريط الأخباري

أعضاء البرلمان الطفلي في حلب يناقشون واقع الطفولة

حلب-سانا

بحسهم الطفولي وبقدر من المسؤولية والفهم للأحداث عبر أطفال حلب عن الكثير من المشكلات التي يعانون منها وقدموا مقترحات من شأنها أن تساعد في تلبية احتياجاتهم وتحسين الأوضاع الخدمية والتنموية في حلب.

جاء ذلك خلال انعقاد الجلسة الأولى للبرلمان الطفلي للعام الحالي والذي يضم 140 طفلاً وطفلة وافتتح اعمالها رئيس البرلمان الطفل ضياء الدين الجابروذلك على مدرج فرع حلب لحزب البعث العربي الإشتراكي حيث جرى التأكيد على أن هذا البرلمان لن يكون شكلياً بل فاعلاً بمناقشاته ومتابعة ما يطرحه أعضاؤه مع المديريات الخدمية كافة.

وتابع الحضور فيلما قصيرا عن مراحل انتخاب البرلمان الطفلي وتمت تلاوة قرار تشكيل لجان البرلمان ومن ثم أدى الحضور القسم البرلماني ليفتح رئيس البرلمان باب الحوار والمداخلات أمام الأعضاء التي تركزت على أهمية الالتزام بالزي المدرسي الموحد لما له من دور في إعطاء صورة أجمل وموحدة لجميع التلاميذ حيث قام الأعضاء بالتصويت على قرار بضرورة الالتزام بالزي المدرسي الموحد اعتباراً من بداية العام الدراسي القادم.

كما دعا الأطفال في مداخلاتهم إلى استكمال صيانة المدارس المتضررة وإحداث ناد إعلامي للأطفال وتفعيل مدرسة الأنشطة الطبيعية وضبط الأسعار وزيادة عدد وسائل النقل الجماعي كما أكدوا أهمية تغيير أنماط التفكير ولغة الحوار الإعلامي والتربوي وتطوير الخطاب الديني ليكون خطاباً جامعا يحض على المحبة والأخوة والإنتماء للوطن ووضع معايير دقيقة لاختيار الخطباء.

وفي مداخلات أخرى طالب الطفل صبحي حزوري بالإسراع في صيانة وتأهيل المسارح المدرسية لإعادة توظيفها في تنمية مواهب الأطفال فيما دعت الطفلة زين حاج أيوب إلى ادراج قصص وبطولات الشهداء ضمن المناهج المدرسية وإطلاق اسماء الشهداء الأطفال على المدارس فيما نوهت الطفلة فاطمة الطويل إلى أهمية استكمال المشاريع الخدمية في الأحياء المطهرة من الإرهاب وإزالة الأبنية التي تشكل خطراً على سلامة المواطنين.

وقام مديرو المؤسسات الخدمية بالرد على أسئلة وطروحات أعضاء البرلمان الطفلي.

عمار العزو