الشريط الأخباري

المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الإنسان يدين العدوان الثلاثي على سورية

جنيف- موسكو-سانا

أدان المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الإنسان العدوان الثلاثي على سورية بذرائع ملفقة وبعيدة عن المنطق من أجل تحقيق مصالح الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا السياسية على حساب الشعب السوري البريء.

وقال المجلس في بيان اليوم “إننا نرفض سياسة التدخل والعدوان الأجنبي التي تنتهك سيادة سورية وتزيد من فوضى ومعاناة المدنيين الأبرياء والتي تخدم فقط مصالح القوى العدوانية ولا يمكننا أن ندع التاريخ يعيد نفسه لأن هذا ما حدث في يوغوسلافيا وليبيا والعراق وأفغانستان والهدف هو تكرار هذه العملية في سورية”.

وأضاف المجلس “إن سياسة المعايير المزدوجة وصلت بالولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا للحضيض عندما يدعون أنهم يلتزمون بمسؤولياتهم وتقصيهم

الحقائق حيث رفضوا مشروع قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الذي قدمته روسيا بدعم إرسال الخبراء إلى موقع الهجوم المفترض في دوما”.

ودعا المجلس الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وجميع الباحثين عن السلام في العالم إلى اتخاذ التدابير السياسية والدبلوماسية اللازمة لمنع المعتدين من تكرار أفعالهم أحادية الجانب ضد دولة ذات سيادة ولديها حكومتها الشرعية.

وأدان المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الإنسان الدعم المباشر الذي تقدمه الولايات المتحدة وحلفاؤها للإرهابيين الذين يعملون على زعزعة استقرار سورية والمنطقة خدمة لداعميهم.

الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية في روسيا تدين بشدة

بدورها أدانت الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية في روسيا بأشد العبارات العدوان الثلاثي الأمريكي البريطاني الفرنسي على سورية.

وقالت الجمعية في بيان اليوم: “يجتمع للمرة الأولى في العدوان على سورية الاستعمار القديم بريطانيا وفرنسا والجديد الولايات المتحدة والعصابات الإرهابية التكفيرية صناعة هذه الدول ما يكشف عن حجم الحقد على صمود سورية لأكثر من سبع سنوات”.

وأضافت الجمعية: إن هذا العدوان يؤءكد أن واشنطن ومعها حلفاؤها تحاول أن تنتقم من سورية لدورها التاريخي في مواجهة الأحلاف والمشاريع الاستعمارية ولدورها الراهن في محاربة الإرهاب ودعم حركات المقاومة في فلسطين ولبنان”.

وأكدت الجمعية أن هذا العدوان السافر يعتبر تحديا صارخا لكل المواثيق والقوانين الدولية وجاء نتيجة لمعرفة الدول الاستعمارية الغربية أنها فقدت السيطرة كما فقدت مصداقيتها أمام شعوبها وأمام العالم بعد فشل الإرهابيين في تحقيق أهداف تلك الدول التي زجت بنفسها في الحرب على سورية.

ولفتت الجمعية إلى أن العدوان لن يزيد سورية وشعبها وجيشها إلا تصميما على الاستمرار في محاربة وسحق الإرهاب في كل جزء من تراب سورية.

 

انظر ايضاً

نائب تشيكي: العدوان الثلاثي على سورية جريمة بموجب القانون الدولي

براغ-سانا أكد عضو مجلس النواب التشيكي ميروسلاف غريبينيتشيك اليوم أن العدوان الثلاثي الأميركي البريطاني الفرنسي …