الشريط الأخباري

برلماني تشيكي: العدوان التركي على عفرين انتهاك لسيادة سورية

براغ-سانا

أكد عضو مجلس النواب التشيكي رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية التشيكية مع سورية ستانيسلاف غروسبيتش أن الاجتياح التركي لمدينة عفرين شمال سورية واحتلالها يشكلان جريمة وانتهاكا للقانون الدولي.

وشدد غروسبيتش في بيان اليوم على “أن جرائم النظام التركي في عفرين من خلال دعمه للمجموعات الإرهابية و قتل اعداد كبيرة من المواطنين السوريين الأبرياء واحتلال الأراضي السورية تستحق الإدانة الشديدة كونها تمثل انتهاكا فظا لسيادة سورية ووحدة أراضيها”.

وأضاف “إن ما يجري هو حملة امبريالية إجرامية يشنها نظام رجب أردوغان” مشددا على أن عفرين جزء لا يتجزأ من الأراضي السورية.

وأكد أن من الحق الطبيعي للشعب السوري الدفاع عن وحدة وسيادة أراضيه وأن من لا يرفض السياسة الإجرامية لنظام أردوغان فإنه يقف عمليا إلى جانب مرتكبي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

واجتاحت قوات النظام التركي ومرتزقته من المجموعات الإرهابية أول أمس مدينة عفرين وقامت بأعمال قتل وتخريب ونهب في المنازل والمنشآت وذلك بعد أيام من استهداف مشفى المدينة وتدمير مئات المنازل وتهجير آلاف المدنيين في عدوان متواصل منذ الـ 20 من كانون الثاني الماضي.

انظر ايضاً

غروسبيتش: النواب التشيك حريصون على تعزيز العلاقات مع سورية

براغ-سانا أكد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية التشيكية مع سورية ستانيسلاف غروسبيتش أن تأسيس المجموعة يعكس …