الشريط الأخباري

بمشاركة 100 شركة…انطلاق مهرجان “صنع في سورية” بحمص

حمص-سانا

تحت شعار “صناعتنا مستقبلنا” وبمشاركة نحو 100 شركة انطلقت في حمص اليوم فعاليات مهرجان “صنع في سورية” الذي يقام بالتعاون بين غرفتي صناعة حمص ودمشق وريفها.

ويضم المعرض الذي شهد إقبالاً شعبياً واسعاً منذ الساعات الأولى لافتتاحه أجنحة توزعت بين الصناعات الغذائية والكونسروة والألبسة الجاهزة للكبار والصغار ومواد التنظيف والعطورات وغيرها مع حسومات تصل الى 25 بالمئة.

وأشار محافظ حمص طلال البرازي في تصريح صحفي عقب افتتاح المعرض إلى أن حمص تشهد تعافياً كبيراً وفرصة لتبادل السلع والمنتجات الوطنية ما بين المحافظات منوها بجهود القائمين على المعرض في غرفتي صناعة حمص ودمشق وريفها .

ودعا المحافظ إلى تبادل الخبرات والمنتجات بين المحافظات عبر إقامة المزيد من المعارض بالمحافظات السورية كافة باعتبار المعرض خطوة باتجاه تحريك العجلة الاقتصادية والصناعية في سورية ولا سيما في ظل الانتصارات الكبيرة التي حققها الجيش العربي السوري.

بدوره لفت طلال قلعجي رئيس اللجنة المنظمة للمعارض والمهرجانات عضو غرفة صناعة دمشق وريفها إلى أن مهرجان صنع في سورية بدورته 53 دخل سنته الرابعة واعداً بتكثيف الجهود لإقامة المعرض كل شهرين ومشيراً إلى أن المعرض يعكس مدى التعاون الكبير بين الشركات الوطنية وغرف التجارة والصناعة.

وقال قلعجي:”نعول على نجاح المعرض بمدى خدمة المواطن السوري كونه نافذة لتحطيم الأسعار التي سادت خلال فترة الحرب على سورية حيث تشارك بالمعرض شركات صناعية من مختلف المحافظات ومنها لأول مرة معتبراً أن هذا التنوع مؤشر على نجاحه”.

ودعا لبيب الأخوان رئيس غرفة صناعة حمص إلى زيادة أعداد الصناعيين المنتجين ولا سيما في المحافظة التي تستضيف المعرض واصفاً المعرض بالتجرية الناجحة التي يجب تعميمها على المحافظات السورية دعما للمنتج الوطني وخدمة للمواطنين.

بدوره بين محمود الصليبي مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحمص أهمية المعرض باعتباره خطوة جيدة بالاتجاه الصحيح حول ما تم طرحه من سلع استهلاكية تهم المواطن من المنتج إلى المستهلك وبأسعار مخفضة ما يسهم في تسويق المنتج الوطني وانعاش الحالة الشرائية للمواطنين .

ولفت ياسر بلال مدير المؤسسة السورية للتجارة بحمص إلى مشاركة المؤسسة من خلال بيع منتجات القطاع العام عبر منفذها بالمعرض وتمثل شركة سكر حمص وزيوت حلب وعشتار وكنار ومياه دريكيش وكلها منتجات قطاع عام معتبرا المعرض فرصة لتشجيع المنتج والصناعة الوطنيين ومشيراً إلى أن مبيعات منافذ المؤسسة بالمحافظة بشكل عام تشهد إقبالاً كبيراً وأن المبيعات تجاوزت خلال الشهرين الماضيين المليار ليرة سورية.

ويهدف المعرض إلى وضع منتجات الصناعة الوطنية بأيدي المستهلكين المحليين بأفضل الأسعار.

ويستمر المعرض الذي يقام في صالة الشهيد غزوان أبو زيد الرياضية على طريق دمشق من الأول وحتى التاسع من الشهر الجاري ومن الساعة العاشرة وحتى الثامنة مساء.

انظر ايضاً

إعفاء المشاركين في (منتجين 2) من أجور الأجنحة بمعرض صنع في سورية

دمشق-سانا قررت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية إعفاء المشاركين في معرض “منتجين 2” من أجور الأجنحة …