التدريب ودوره في رفد الشركات بالعمالة المؤهلة ضمن ندوة غرفة تجارة دمشق

دمشق-سانا

ناقشت ندوة غرفة تجارة دمشق الأسبوعية اليوم موضوع التدريب المهني ودوره في توفير كوارد مدربة يمكنها دخول سوق العمل مباشرة ورفد الشركات وقطاع الأعمال باحتياجاتها من العمالة المؤهلة.

وأشار عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق محمد الحلاق إلى أهمية التدريب لأنه يشكل فرصة عمل جديدة وكبيرة لمن يريد أن يدخل إلى سوق العمل ولا يرغب باستكمال تعليمه الأكاديمي وهو يوفر كذلك البيئة الملائمة لكشف الكفاءة والمعرفة الحسية ويطورها مبينا أن الكثير ممن أنشؤوا ورشات ومعامل ومنشآت كبيرة في السوق المحلي في مختلف المجالات كانوا من خريجي المعاهد والمراكز التدريبية التي توفرها الدولة مجانا.

معاون مدير التدريب المهني فؤءاد مدري في وزارة الصناعة أوضح أن مجمعات مراكز التدريب المهني التابعة لمديرية التدريب المهني في وزارة الصناعة تؤمن التدريب اللازم للكوادر لرفع القطاعات الاقتصادية والصناعية وتؤهلهم لدخول سوق العمل مبينا أن هناك أربعة مجمعات في دمشق وحمص وحلب ودير الزور تزود المنتسبين اليها بالمعارف والمعلومات الفنية والمهنية والتقنية والمهارات الخاصة باختصاصاتهم.

وأوضح مدري أن هذه المجمعات تلبي جميع احتياجات سوق العمل في المحافظات والنشاطات الاقتصادية وتركز بنسبة 70 بالمئة على التدريب العملي لافتا إلى عدم وجود أي شروط للانتساب إليها كما أن الكلفة لا تتعدى رسم بقيمة ليرة.

من جهته مدير التدريب المهني في وزارة التربية الدكتور رضوان رحال وصف التعليم المهني بالأفضل قياسا بالتعليم العالي أو الاكاديمي فيما يتعلق بالحصول على فرص عمل للشباب كما أنه يختصر الكثير من الوقت قبل ممارسة المهنة.

وأشار رحال إلى توقيع مذكرات تفاهم مع بعض غرف الصناعة من أجل استثمار أقبية المدارس وتزويدها بالتجهيزات والمعدات والمكنات من بعض المنشآت المتضررة لتدريب الطلبة والطالبات قبل الانتقال إلى التدريب التجاري.

وكشف رحال عن وجود دراسة لانشاء مركز مهني لمنح تراخيص مزاولة المهنة لتحقيق المصداقية في المهن إضافة إلى توفير التدريب المهني المستمر والمستدام لمتابعة تطورات الاختصاصات الفنية والتقنية للأعمال والمهن المطلوبة في سوق العمل.

انظر ايضاً

54 مشروعاً متميزاً احتضنها مركز غرفة تجارة دمشق لريادة الأعمال منذ انطلاقته

دمشق-سانا تستقطب غرفة تجارة دمشق المشاريع متناهية الصغر وتحتضنها بهدف دعم الأفكار الجديدة ومبادرات التسويق …