الشاعران فواز خيو وعبير عز الدين في لقاء شعري بثقافي جرمانا

ريف دمشق-سانا

تقاسم الشاعران فواز خيو وعبير عز الدين اللقاء الشعري الذي استضافه المركز الثقافي العربي في جرمانا تحت عنوان “ما تقوله الروح.. ما يقوله الشعر”.

وجاءت قصائد الشاعرة عز الدين لتنقل الهم الوجودي للنساء في إطار الحرية المتاحة لهن ضمن المجتمع الذي يحاصر المرأة فقدمت قصائد مستخدمة فيها شاعرية وجمالا عاليين محملة بمفردات رقيقة ومنها قصيدة “سيد الحلم” التي جاء فيها: “للذكرى صهوة جرح.. وسرج أحزان..وإني أتقن مهارة التذكر بعد الجراح والمنام..أنفض الحنين عن الليالي.. واعري دجاها إذ هدل اليمام”.

بدوره ألقى الشاعر خيو عددا من قصائده ونثره الشعريين بصور تعتمد على المفارقة والإدهاش محملا إياها أفكارا باتجاهات عدة مع الإصرار على التوازن بين الفكر والشعر فقال في أحد نصوصه التي يتغزل فيها بدمشق كأنها محبوبته: “لا روح فيها..حتى الغيوم تشردت مذعورة.. لا شيء يحميها سوى حب يبدد.. خوفها الأزلي منا..أنا غارق بي انتشليني من حنيني..واغسلي وجهي من الحزن..العريق وعانقيني”.

محمد خالد الخضر

انظر ايضاً

لقاء شعري يحفل بنصوص تمجد الجيش وشهداءه في ثقافي جرمانا

ريف دمشق-سانا حفل اللقاء الشعري الذي أقامه المركز الثقافي العربي في مدينة جرمانا بأشكال شعرية …