الشريط الأخباري

الجاليات السورية تستنكر قرار ترامب بشأن القدس

عواصم-سانا

استنكر أبناء جاليتنا المقيمون في بلغاريا قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس مؤكدين أنه اجراء عدواني بحق الشعب الفلسطيني التاريخي بالسيادة على المدينة المقدسة.

وقال أبناء الجالية في بيان لهم اليوم إن “القرار الأمريكي هو خرق لجميع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ولا يحترم القانون الدولي والاتفاقيات المنعقدة بين الأطراف بضمانات أمريكية”.

وأضاف البيان إن “هذا القرار جاء ليكمل مسلسل العدوان على شعوب المنطقة العربية وإثارة الحروب الأهلية وتسعيرها من أجل تمكين الكيان الصهيوني وتمدده عن طريق العدوان والحروب ومن أجل سلب خيرات المنطقة”.

وأعلن أبناء الجالية السورية في بلغاريا في بيانهم عن الوقوف جنبا إلى جنب مع الشعب الفلسطيني في نضاله ضد المحتل الصهيوني وضد القرارات الأمريكية الجائرة مؤكدين أن القدس كانت وستبقى عربية فلسطينية.

طلبتنا وجاليتنا في كوبا يستنكرون قرار ترامب حول القدس المحتلة

بدورهم أعرب الطلبة السوريون الدارسون في كوبا وأبناء الجالية السورية عن رفضهم واستنكارهم لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبار القدس المحتلة عاصمة لكيان الاحتلال الاسرائيلي مؤكدين أنه يشكل انتهاكاً واضحاً للقوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة والمعاهدات والاتفاقيات التي تحفظ للشعب العربي الفلسطيني حقوقه المغتصبة.

وأشار الطلبة وأبناء الجالية في كوبا في بيان تسلمت سانا نسخة منه إلى أن “إعلان ترامب القدس عاصمة لـ “إسرائيل” ونقل السفارة الأمريكية إليها لم يكن ليتحقق لولا مواقف الرجعية العربية التي تامرت على القضية الفلسطينية وأشعلت الحروب في البلدان العربية وتامرت على سورية والتي تمثل فلسطين قضيتها المركزية وبوصلتها الأمر الذي شكل أرضية مهيأة أعطت ترامب الفرصة للإعلان عن هذا القرار المشؤوم”.

كما أكد الطلبة وأبناء جاليتنا في كوبا أن “أمريكا كانت ومازالت معادية للشعب العربي وترامب أظهر الوجه الحقيقي لها ولسياستها المعادية لشعوبنا داعين الفلسطينيين وشرفاء العرب جميعا إلى التوحد لمواجهة هذا العدو”.

كما أعرب الطلبة وأبناء الجالية عن ثقتهم بأن “المرحلة المقبلة ستجعل من قرار ترامب حبرا على ورق لأن القدس لها مكانة كبيرة وتاريخ طويل ولا يستطيع شخص مثل ترامب تغيير هذا التاريخ” مؤكدين في ختام بيانهم أن “القدس عربية وستبقى عربية”.

طلبتنا وأبناء جاليتنا في تشيكيا يعربون عن استنكارهم لقرار ترامب بشأن القدس

من جهتهم أعرب الطلبة السوريون الدارسون في تشيكيا وأبناء الجالية عن رفضهم واستنكارهم لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد الطلبة وأبناء الجالية في بيان مشترك تسلمت سانا نسخة منه أن هذا القرار يمثل انتهاكا فاضحا لقرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة وجميع المعايير والقيم الأخلاقية والانسانية .

وندد البيان بصمت دول إقليمية ودولية تجاه هذا القرار ومواقفهم المتخاذلة من القضية الفلسطينية وتعاملهم سرا مع كيان الاحتلال الأمر الذي قاد إلى هذا القرار المشؤوم في تاريخ العدالة.

وأعرب الطلبة وأبناء الجالية في بيانهم عن ثقتهم العالية بوعي وقدرة الشعب الفلسطيني على مواجهة هذا القرار بوحدتهم وصمودهم وتمسكهم بحقهم الأبدي وبعاصمتهم القدس مهما كان الثمن داعين المجتمع الدولي والقوى المحبة للسلام والمناهضة للاحتلال إلى التصدي لهذا القرار المشين والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وتعزيز قدراته لتحقيق أهدافه في النصر.

وكان ترامب أعلن أول أمس اعترافه بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي الغاصب فى خطوة تمثل استخفافا بالقانون الدولي والقرارات الدولية.

طلبتنا وجاليتنا في سلوفاكيا:قرار ترامب حول القدس خرق فاضح لجميع القوانين الدولية

وذأكد الطلبة السوريون الدارسون في سلوفاكيا وأبناء الجالية أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب يشكل خرقا فاضحا لجميع القوانين الدولية والقيم الأخلاقية.

وأشار الطلبة وأبناء الجالية في بيان مشترك تسلمت “سانا” نسخة منه اليوم إلى أن هذا القرار يعد عدواناً سافراً على شعوب المنطقة وعلى الشعوب المناهضة للاحتلال ودعما فاضحا للكيان الصهيوني.

ولفت البيان إلى أن الولايات المتحدة لم تقف في يوم من الأيام مع القضايا العادلة للشعوب المطالبة بالسيادة والتحرر والاستقلال بل دعمت الإرهاب والفكر الظلامي المدمر بالتعاون مع دول اقليمية رجعية تخدم مصالح بعيدة عن مصالح الشعوب ولذلك لا يحق لها أن تشرعن مصير عاصمة أو دولة مهما بلغت قوتها الغاشمة.

وأكد الطلبة وابناء الجالية وقوفهم الى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله العادل المشرف ضد الاحتلال الصهيوني ومن يدعمه داعين المجتمع الدولي إلى ادانته والتضامن مع الشعب الفلسطيني بالأعمال وليس بالبيانات وتقديم ما يلزم لتعزيز صموده حتى تحقيق النصر.

وكان ترامب أعلن أمس الاول اعترافه بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي الغاصب في خطوة تمثل استخفافاً بالقانون الدولي والقرارات الدولية.

انظر ايضاً

جاليتنا وطلبتنا في تشيكيا وكوبا بمناسبة عيد الجلاء: الولاء للوطن خيار حتمي

براغ-هافانا-سانا أكد أبناء الجالية العربية السورية في تشيكيا أن “الذكرى التاسعة والستين لعيد الجلاء المجيد ...