الشريط الأخباري

تخفيض مخصصات فرن خاص في درعا من المازوت بسبب ضبط كميات زائدة

درعا-سانا

قررت الأسرة التموينية في درعا تخفيض 10 بالمئة من كمية المحروقات المخصصة لفرن الخالد بحي الكاشف بمدينة درعا بسبب ضبط كميات زائدة عن حاجته.

وخلال اجتماعها الدوري في صالة المجمع الحكومي اليوم وافقت الأسرة على إلغاء اعتماد بعض موزعي الخبز في مدينة الصنمين نتيجة مخالفتهم شروط البيع والتوزيع واستبدالهم بمعتمدين من ذوي الشهداء.

وناقش المجتمعون موضوع إحداث مركز تنموي في مدينة ازرع يتبع لوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وتخصيص قطعة أرض وإعداد الدراسة
اللازمة له وتلزيم العمل لشركات ومؤسسات القطاع العام.

وأكد محافظ درعا محمد خالد الهنوس أن المحافظة بالتعاون مع الجهات المعنية تتابع عمليات توزيع الخبز والغاز وتعمل على ضبط المخالفات وتنظيم الضبوط اللازمة أصولا مشددا على تعليمات وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك القاضية بمنع دخول أي سيارة إلى حرم المخابز العامة والابلاغ عن أي شكوى في هذا الجانب لمعالجتها ضمن القوانين والأنظمة النافذة.

وبين مدير مطحنة اليرموك المهندس حميدي الخليل أن مبيعات المطحنة خلال الشهر الماضي بلغت 46 مليون ليرة فيما أشار مدير فرع المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب المهندس عصام الصياصنة إلى أن الكميات المسوقة للفرع حتى تاريخه بلغت 12623 طنا وتستمر عمليات تسويق  القمح حتى نهاية العام الحالي.

وقررت الأسرة التموينية في اجتماعها الماضي إغلاق مخبزين خاصين بخبب وازرع البلد لمدة 15 يوما اعتبارا من السادس عشر من الشهر الجاري بسبب البيع بوزن ناقص وسوء تصنيع رغيف الخبز على أن يتم التعويض للمواطنين من مخبز الصنمين الألي.