الشريط الأخباري

مشاتل مديرية الزراعة في اللاذقية.. إنتاجية عالية ومقاومة جيدة للظروف المناخية

اللاذقية-سانا

تتميز الغراس المنتجة في مشاتل مديرية الزراعة باللاذقية بجودة عالية من حيث الأنواع ذات الأصول المنتقاة بعناية شديدة والمتابعة الفنية الدائمة لها لضمان خلوها من الأمراض ومقاومتها الجيدة للظروف المناخية السائدة.

وبين المهندس هيثم الحجي رئيس دائرة الغراس في مديرية الزراعة أن المديرية تواصل توزيع الغراس على المكتتبين للموسم الحالي 2017-2018 وهي تشمل برتقال -ليمون حامض يوسفي -كريفون – بوميلو وغراس الزيتون -الخضيري- الصوراني – الدرملالي إضافة إلى غراس متساقطات الأوراق – تفاح – إجاص -رمان – كيوي -عناب – أفوكادو – لوز – مشمش وذلك حتى شهر آذار القادم حيث يتم إيقاف البيع لأن العصارة تسري ولا تنجح زراعتها بعد هذا الشهر.

وأوضح الحجي أن العدد الكلي لغراس الحمضيات المتوفرة يبلغ 305474 متنوعة الصنف بينما يبلغ العدد الإجمالي لغراس الزيتون 259196 غرسة متنوعة الصنف علما بأن الاكتتاب على الغراس يبدأ عادة في شهر آب وحتى نهاية الموسم.

واعتبر الحجي أن غراس المديرية مرغوبة جدا ومطلوبة من قبل المزارعين نظرا لحالتها الفنية الممتازة ولجودة أنواع الامهات المأخوذة منها لخلوها من الأمراض ومتابعتها ومراقبتها حتى لحظة استلامها من قبل المزارع وفق تعليمات وزارة الزراعة.

ويتبع لمديرية اللاذقية خمسة مشاتل اثنتان منها مخصصة لإنتاج غراس الحمضيات فيما ينتج مشتلي آذار و تشرين غراس الزيتون ويتخصص مشتل الساحل بإنتاج غراس متساقطات الأوراق.

وأشار المزارع جميل علي إلى أنه يأخذ حاجته سنويا من الغراس من مشاتل مديرية الزراعة وذلك لجودتها العالية ومقاومتها للصقيع والإنتاجية الجيدة كما ونوعا بينما ذكر المزارع سليمان حسن أنه “قام هذا العام باقتلاع أشجار الحمضيات في مزرعته نظرا لقدمها واستلم 100 غرسة بأنواع وأصناف أخرى حديثة ومقاومة للأمراض وخاصة الأنواع الاستوائية الجديدة على الساحل مثل الأفوكادو.

ثناء شحرور