الشريط الأخباري

مجلس الشعب يدين قرار ترامب بشأن القدس: انتهاك لقرارات الشرعية الدولية واستباحة لحقوق الشعب الفلسطيني

دمشق-سانا

أدان مجلس الشعب قرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي ونقل سفارتها إليها مؤكدا أنه يشكل انتهاكا لميثاق الأمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية واستباحة لحقوق الشعب الفلسطيني الوطنية والتاريخية ومحاولة مفضوحة لتصفية القضية الفلسطينية.

وأكد المجلس في بيان اليوم أن هذا القرار لن يغير في حقيقة أن القدس المحتلة عربية فلسطينية وهي حق من حقوق الشعب العربي الفلسطيني التي لا يمكن التصرف بها من قبل دولة مهما تمتعت بقوة عسكرية كما كل تراب فلسطين موضحا أن هذا القرار هو امتداد لوعد بلفور المشؤوم.

ولفت البيان إلى أنه على الإدارة الأمريكية أن تدرك أن الحقوق التي اكتسبتها الشعوب بجدارتها الحضارية لا تسقطها قرارات ارتجالية لا تكاد تدرك حقيقة الصراع الدائر في المنطقة.

وأشار مجلس الشعب في بيانه إلى أن هذا الإجراء سيشكل غطاء جديداً من الإدارة الأمريكية لكيان الاحتلال للتمادي في انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة ومواصلة تشريده من أرضه وحرمانه من حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف داعيا الفلسطينيين إلى توحيد الصفوف والبندقية في وجه المحتل والتمسك بخيار وإرادة المقاومة الذي لا خيار آخر سواه.

انظر ايضاً

تراجع شعبية ترامب إلى أدنى مستوياتها

واشنطن-سانا أظهرت إحصائية جديدة تدهور شعبية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشكل كبير وتراجعها إلى أدنى ...