الشريط الأخباري

لجنة إغاثة حلب: مساعدة الأسر المتضررة جراء الإرهاب و تأمين المكان المناسب للعائلات التي فقدت منازلها

حلب-سانا

ناقشت اللجنة الفرعية للإغاثة في محافظة حلب خلال اجتماعها اليوم الواقع الإغاثي في المحافظة وسبل مساعدة الأسر المتضررة جراء الإرهاب.

كما بحث الحضور واقع مراكز الإقامة المؤقتة في جبرين وتقرر إعادة توظيفها للغاية المخصصة لها كمنطقة حرفية توفر فرص عمل لشريحة واسعة من المواطنين وتدعم الاقتصاد الوطني مع التأكيد على تأمين عودة الأسر المتبقية فيها إلى أحيائها ومناطقها المطهرة من الإرهاب وتوفير الدعم اللازم لها ومساعدتها في ترميم منازلها المتضررة مع تأمين المكان البديل المناسب للعائلات التي فقدت منازلها بالكامل.

كما تم التأكيد على “إيجاد الحلول المناسبة لظاهرة التسول بما يمنع استغلال الأطفال والنساء وذوي الإعاقة من قبل البعض وتوفير الحماية الاجتماعية المطلوبة لهم” بالإضافة لمناقشة خطة العمل للمرحلة القادمة.
وبين محافظ حلب حسين دياب ضرورة اعتماد آليات جديدة في العمل الإغاثي تواكب متطلبات المرحلة الراهنة وتسهم في تلبية احتياجات العائلات والفئات المستهدفة ما يسهم بتحقيق التنمية الاجتماعية وذلك في سياق الجهود المبذولة لإعادة البناء والإعمار.

كما لفت إلى أهمية الانتقال إلى مجال أوسع وعدم حصر العمل بتوزيع السلة الإغاثية والتركيز على توسيع تطبيق مشاريع تحسين سبل العيش ودعم المشاريع التنموية الصغيرة وتنفيذ المزيد من برامج التدريب والتأهيل واستهداف شرائح أوسع خصوصا النساء والأشخاص ذوي الإعاقة لتمكينهم من تأمين مصادر دخل دائمة لهم.

وكانت اللجنة ناقشت خلال اجتماعها الاخير الواقع الإغاثي في المحافظة وسبل إيصال المساعدات لمستحقيها الفعليين.