الشريط الأخباري

“إعادة الإعمار تبدأ من صحة الإنسان” حملة طبية في حي الزبدية بحلب

حلب -سانا

تحت عنوان “إعادة الاعمار تبدأ من صحة الإنسان” تواصل الحملة التي تقيمها مديرية صحة حلب بالتعاون مع فرع نقابة الأطباء نشاطاتها حيث أجرى فريق طبي من مختلف الاختصاصات الفحوصات اللازمة للأطفال وذويهم وقدم الأدوية المجانية لهم في روضة الزبدية.

وأكد أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار أن الحملة تتزامن مع الذكرى الأولى لانتصار حلب على الإرهاب وهي دليل على تعافي حلب وإعادة إعمارها التي تبدأ من صحة الإنسان لافتا إلى أن الأحياء التي كانت تنتشر فيها التنظيمات الإرهابية المسلحة تعرض الكثير من الأطفال فيها إلى الأمراض والضغوط النفسية.

من جانبه أوضح رئيس فرع نقابة الأطباء الدكتور زاهر بطل أن الحملة تشمل تقديم الدعم الطبي والغذائي للأطفال لتجاوز الآثار التي مروا بها خلال الأعوام الماضية مبينا أن النقابة قامت بأربع حملات أولها من حي الشعار ثم الصاخور وبعدها السكري واليوم في الزبدية.

بدوره أشار مدير صحة حلب الدكتور زياد حاج طه إلى أن المديرية منذ تطهير حلب من رجس الإرهاب انطلقت لإعادة ترميم المراكز الصحية والوصول إلى كل الأحياء وأولت الطفل اهتماما خاصا عبر تقديم العلاج واللقاحات اللازمة.

شارك في الحملة عضوا قيادة فرع حزب البعث عبد الله حنيش ومحمد سالم شلحاوي.