الشريط الأخباري

10 آلاف تحليل مخبري للمقبلين على الزواج في اللاذقية منذ بداية العام

اللاذقية-سانا

أوصى مسؤول عيادة الفحص الطبي ما قبل الزواج في اللاذقية الدكتور عصام طايع جميع المقبلين على الارتباط بمراجعة العيادة وإجراء اختبارات للكشف عن أي أمراض معدية أو وراثية لديهم كاشفا عن اجراء تحاليل لنحو 20 ألف شاب وشابة منذ بداية العام الجاري.

وفي تصريح لـ سانا الصحية أوضح الدكتور طايع أن الفحوص الطبية قبل الزواج تهدف إلى الكشف عن الأمراض الوراثية كفقر الدم المنجلي والتلاسيميا والمعدية كالتهاب الكبد الوبائي (بي أو سي) ومرض نقص المناعة المكتسبة الإيدز فضلا عن فحص الزمر الدموية للخطيبين لمعرفة فيما إذا كانت الزوجة تتطلب علاجا ومتابعة معينة أثناء الحمل وبعد الولادة.

وعن آلية عمل العيادة أشار الدكتور طايع إلى أن البداية تكون مع أخذ التاريخ الطبي الشخصي والعائلي للخطيبين بشكل مفصل للتعرف إلى الأمراض المزمنة والوراثية لكلتا العائلتين ثم الفحص السريري لهما وإجراء التحاليل لتأتي بعدها جلسة التثقيف الصحي حول أهم المواضيع الصحية التي تهمهما من أجل إنجاب سليم .

ولفت مسؤول العيادة إلى أنه “في حال اكتشاف أن الطرفين حاملين للتلاسيميا ينصحان بعدم اتمام الزواج لتجنب انتقال المرض لأطفالهما” أما في حالة الأمراض المعدية فتناقش فرص العلاج لمنع عدوى الطرف الآخر مؤكدا أن النتائج الاسترشادية لكلا الطرفين لا تتدخل في إتمام الزواج أو منعه كما أنها تبقى سرية لا تعرض إلا على الطرفين المعنيين.

وعيادات الفحص الطبي ما قبل الزواج مشروع أطلقته نقابة أطباء سورية بالتعاون مع وزارة الصحة عام 2008 وعممته على معظم المحافظات وباتت فحوصها الزامية ومن الشروط المطلوبة لإتمام الزواج.

وفاء لالا