الشريط الأخباري

نقابة الفنانين: ذكرى الحركة التصحيحية مناسبة لتجديد تمسكنا بهويتنا الوطنية

دمشق-سانا

أكدت نقابة الفنانين أن الاحتفال بالذكرى ال 47 للحركة التصحيحية مناسبة لتجديد تمسكنا بهويتنا ووطنيتنا وعقيدتنا وثوابتنا الوطنية القومية وبقيم العطاء والوفاء والتضحية في سبيل الوطن.

وأشارت النقابة في بيان تلقت سانا نسخة منه إلى أن “سورية تسير اليوم على نهج التصحيح بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد من خلال مواجهتنا لقوى الشر والمشاريع الاستعمارية والتمسك بالنهج القومي العروبي الذي كان وما زال العنوان البارز والمميز لسورية وكل يوم يمر هو تصحيح بالمبادئ والأفكار والنهج”.

ولفتت النقابة إلى أن ذكرى الحركة التصحيحية تمر اليوم وبلدنا الحبيب يواجه منذ سبعة أعوام حربا عالمية لم يعرف التاريخ البشري لها مثيلا من حيث الإرهاب والتدمير والإجرام والدعم السياسي والمالي والإعلامي وتجنيد المرتزقة بغية تدمير سورية والنيل من حرية قرارها السياسي ومواقفها الوطنية والقومية خدمة للكيان الإسرائيلي ومشروعه الاستعماري في المنطقة.

وأشارت النقابة في بيانها إلى أن صمود سورية شعبا وجيشا وقيادة أسقط كل المشاريع الاستعمارية وكسر الهيمنة الأمريكية وتفردها في قيادة العالم وسمح بظهور تكتلات سياسية دولية على رأسها روسيا والصين ودول البريكس التي أعادت التوازن الدولي وحمت الدول من جنون أمريكا وحلفائها من دول الرجعية العربية والاستعمارية وأقرت بضرورة احترام سيادة الدول وعدم التدخل بشؤونها الداخلية.

وأوضحت النقابة أن الحركة التصحيحية بقيادة القائد المؤسس حافظ الأسد أرست دعائم الاستقرار الوطني وحرية القرار السياسي وعززت مفهوم دولة المؤسسات وآلية اتخاذ القرار فيها وكان على رأسها مؤسسة الجيش العربي السوري والتي هي اليوم فخر واعتزاز كل مواطن سوري وعربي شريف.

وختمت نقابة الفنانين بيانها بالتأكيد على أن الحركة التصحيحية أثبتت قدرة سورية على التأقلم مع المتغيرات المحلية والدولية ومتطلبات المصلحة الوطنية والقومية واستطاعت تعزيز مكانتها على الخارطة السياسية الدولية وصلبت صمودها لتبقى متماسكة بشعبها وجيشها وقيادتها ولترسم معالم البناء والتطور في مختلف المجالات.

 

انظر ايضاً

نقابة الفنانين تعقد مؤتمرها السنوي العام في طرطوس الأربعاء المقبل

دمشق-سانا تعقد نقابة الفنانين مؤتمرها السنوي العام عند الساعة الحادية عشرة من يوم الأربعاء المقبل ...