الشريط الأخباري

قضايا البطالة والصحة والعلوم حاضرة في مهرجان الشباب والطلبة العالمي

سوتشي-سانا

تتواصل في مدينة سوتشي الروسية فعاليات مهرجان الشباب والطلبة العالمي التاسع عشر بمشاركة الوفد الشبابي السوري عبر ندوات وورشات عمل عديدة تمحورت حول قضايا تهم الشباب والمجتمع.

وفي تصريح لـ سانا أكد عضو الوفد السوري عمر الجباعي رئيس مكتب الثقافة والإعلام في الاتحاد الوطني لطلبة سورية حرص الوفد على المشاركة في جميع ندوات وورشات عمل المهرجان سواء بالمداخلات أو محاضرات رئيسية وذلك بشكل يومي يضمن تغطية جميع الفعاليات والمشاركة فيها وتحقيق حضور لافت ومميز خلالها.

وبين الجباعي أن الندوات حملت عناوين متنوعة مثل البطالة بين الشباب وكيفية مواجهتها والحركة الطلابية في النضال من أجل تعليم مجاني عام ونوعي ونضال الشباب من أجل حق الجميع في الحصول على الصحة والعلوم والثقافة والمعلومات والتلاعب بالمعلومات والإعلام من قبل الامبريالية وأهمية النضال ضد عدم المساواة للنساء وتطور التكنولوجيا الحديثة بعيدا عن الصناعة والمنظمات الطلابية والطلاب الشباب وتطور العلوم والعواقب المترتبة على البيئة والاستغلال الرأسمالي للثروات وتدمير البيئة والعلم والابتكار في الطب والنضال ضد الإيدز وعناوين أخرى تتعلق بالإعلام الجديد والاقتصاد والتنمية من أجل المستقبل وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي إضافة إلى معارض لكل الدول تعبر فيها عن تراثها وحضارتها وتاريخها والسياحة فيها.

ويشارك في فعاليات المهرجان الذي يستمر لغاية الـ 22 من الشهر الجاري أكثر من 20 ألف طالب من أكثر من 150 بلدا في مختلف المجالات وتتراوح أعمارهم بين 18 و 35 عاما إضافة إلى ممثلين عن المنظمات غير الحكومية للشباب والعديد من الرياضيين والصحفيين الشباب ورجال الأعمال ومن الأشخاص المهتمين باللغة والثقافة الروسية.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين افتتح المهرجان يوم الأحد الماضي تحت عنوان “السلم والتضامن والعدالة الاجتماعية” وأكد في كلمته أن المهرجان الحالي هو الأكثر تمثيلا واتساعا خلال تاريخ مهرجانات الشباب والطلبة معتبرا أن الشباب من مختلف البلدان والقوميات والمعتقدات توحدهم مشاعر القيم والأهداف المشتركة والسعي إلى الحرية والسعادة.

يذكر أن المهرجان يقام منذ عام 1947 مرة كل أربع سنوات ويتم تنظيمه من الاتحاد الديمقراطي العالمي للشباب واستضافته موسكو مرتين في عامي 1957 و1985.