الشريط الأخباري

إدانات للاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية

بيروت-صنعاء-سانا

أدان النائب اللبناني السابق اميل لحود الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية والخروقات الجوية للأجواء اللبنانية.

وقال لحود في بيان له اليوم: إن “هذه الاعتداءات تؤكد مجددا الحاجة إلى المقاومة التي تواصل الدفاع عن لبنان وأرضه وسيادته وأجوائه التي تستباح من طائرات العدو الإسرائيلي” مشددا على أن الصورة الاستراتيجية التي ترسم ملامح التحولات القادمة في المنطقة تؤكد انتصار محور المقاومة في سورية ولبنان والعراق بعد دحر الإرهابيين.

بدوره أدان رئيس اللقاء التضامني الوطني في لبنان الشيخ مصطفى ملص العدوان الإسرائيلي الأخير على الأراضي السورية مؤكدا أن تغاضي المجتمع الدولي عن ذلك واتخاذ الأجواء اللبنانية نقطة لإطلاق الصواريخ الإسرائيلية ضد الأراضي السورية هو عمل مرفوض ومدان بكل الأشكال.

وأوضح ملص في تصريح له اليوم أن من حق سورية الرد على العدوان الإسرائيلي وأن تتصدى للطائرات الإسرائيلية المعتدية أثناء تحليقها في الأجواء اللبنانية داعيا الحكومة اللبنانية للإسراع في تقديم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي ضد هذه الانتهاكات.

وكانت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أعلنت أمس الأول أن العدو الإسرائيلي أطلق عدة صواريخ من داخل الأراضي المحتلة سقطت في أحد مواقعنا العسكرية بريف دمشق واقتصرت الخسائر على الأضرار المادية.

حزب البعث في اليمن يستنكر العدوان الإسرائيلي على سورية

بدورها استنكرت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي في اليمن بشدة العدوان الإسرائيلي السافر على الأراضي السورية.

وقالت القيادة في بيان لها: إن هذا العدوان السافر للكيان الصهيوني “يأتي نتيجة طبيعية لما تواجهه التنظيمات الإرهابية من تقهقر في صفوفها بسبب الضربات الموجعة التي تتلقاها من الجيش العربي السوري الباسل” كما يأتي ضمن محاولات كيان العدو “لثني الجيش العربي السوري عن مواصلة الحرب ضد العصابات الإرهابية المتطرفة ذراع “إسرائيل” في المنطقة”.

وشددت القيادة القطرية في بيانها على حق سورية القانوني في الدفاع عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية بكل الوسائل الممكنة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency