الشريط الأخباري

وزير النفط العراقي: إعادة حقلي نفط باي حسن وهافانا في محافظة كركوك إلى منظومة الإنتاج

بغداد-سانا

أعلن وزير النفط العراقي جبار اللعيبي اليوم إعادة حقلي نفط باي حسن وهافانا في محافظة كركوك الى منظومة الانتاج الوطني في إطار إحكام القوات العراقية السيطرة على جميع المنشآت والحقول النفطية والغازية في كركوك.

وقال اللعيبي في بيان اوردته السومرية نيوز أن “الوزارة شرعت اليوم بإجراءات استلام حقلي باي حسن وهافانا ومحطات الضخ للصادرات النفطية عبر المنفذ الشمالي وستقوم الفرق الفنية والهندسية بتقييم الاوضاع والمراجعة الشاملة احتياجات هذه المواقع بهدف ادارتها وتشغيلها من قبل العاملين في شركة نفط الشمال للحيلولة دون إيقاف النشاط الانتاجي والتصديري من محافظة كركوك او من المدن الشمالية الأخرى”.

وأوضح اللعيبي ان وزارة النفط تؤءمن بان الثروة النفطية ملك لجميع أبناء الشعب العراقي وهي تعمل من اجل الاستثمار الامثل لهذه الثروة وتحقيق أعلى الإيرادات المالية بما يدعم الاقتصاد الوطني وتحقيق مستقبل افضل للشعب في جميع المحافظات.

من جانبه اعلن المتحدث الرسمي باسم الوزارة عاصم جهاد في حديث لوكالة سبوتنيك الروسية للانباء أن جميع حقول النفط في محافظة كركوك أصبحت تحت سلطة الحكومة الاتحادية بعد سيطرة القوات الأمنية على تلك الحقول مبينا أن الفرق الفنية والهندسية التابعة للوزارة ستقوم بإدارة هذه المنشآت النفطية.

الى ذلك سيطرت القوات الامنية الاتحادية على ناحية كوير شرق الموصل

وقراها بمحاذاة نهر الخازر وصولا إلى برطلة شمال شرق الموصل وفقا لما

أعلنه النائب العراقي جاسم محمد جعفر في حديث له اليوم .

من جانبه اكد النائب العراقي رعد الماس في حديث مماثل ان القوات الاتحادية انتشرت في مناطق داخل محافظة ديالى لم تصلها منذ عام 2003  وخاصة ضمن قاطع قضاء خانقين 100 كم شمال شرق بعقوبة.

وكانت القوات العراقية سيطرت امس على مدينة كركوك وعدد من المنشآت النفطية والعسكرية اضافة الى ناحية ليلان وحقول نفط بابا كركر وشركة نفط الشمال ومحطة توليد كهرباء كركوك كما استعادت فى وقت سابق اليوم قضاء الدبس شمال غرب محافظة كركوك ومركز مدينة سنجار غرب محافظة نينوى شمال العراق وذلك في اطار عملياتها العسكرية التي بداتها امس في محافظة كركوك.