ظريف: الولايات المتحدة لم تنفذ تعهداتها بموجب الاتفاق النووي

نيويورك-الأمم المتحدة-سانا

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن أعضاء مجموعة خمسة زائد واحد ماعدا دولة واحدة أكدوا على رعاية الاتفاق النووي تماما وشددوا على أنه من غير الممكن التفاوض مرة أخرى حول هذا الاتفاق وأنه على جميع الأطراف الالتزام بهذا الإنجاز الدولي.

وحول الاجتماع الوزاري للجنة المشتركة لخطة العمل المشترك الشاملة الاتفاق النووي الذي عقد في نيويورك على مستوى وزراء خارجية إيران وأعضاء خمسة زائد واحد بحضور وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيرينى قال ظريف في تصريح له اليوم: إن المسؤولين الايرانيين تحدثوا في الاجتماع حول انتهاكات الولايات المتحدة للاتفاق منذ بدء تنفيذه خاصة في فترة الادارة الامريكية الجديدة وايضا التصريحات التي أطلقها المسؤولون الأمريكيون والتي لم تكن مناسبة وتشكل انتهاكا للمواد 28 و26 و29 للاتفاق النووي.

وأوضح ظريف أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتقد أن الولايات المتحدة لم تنفذ تعهداتها والتصريحات التي تطلق من قبلها ولا سيما كلمة الرئيس الامريكي “السوقية والتافهة” أمام الجمعية العامة تكشف عن ابتعاد الولايات المتحدة عن حقائق المجتمع الدولي وهذا ما لاحظناه اليوم مرة أخرى مضيفا إن نظرة المجتمع الدولي للاتفاق النووي على أنه اتفاق متعدد الأطراف وليس اتفاقا ثنائيا وقرار مجلس الأمن وتأكيد الدول يؤيدان هذا الموضوع.

تيلرسون وظريف يلتقيان للمرة الأولى… وموغيريني تعلن أن الاتفاق النووي مع إيران يؤدي عمله ولا حاجة لتعديله

في سياق متصل التقى ظريف وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون للمرة الأولى خلال اجتماع أمس في مقر الأمم المتحدة في نيويورك يضم أطراف الاتفاق النووي.

ووفقا لوكالة الصحافة الفرنسية فإن الوزيرين ناقشا مع ممثلي الأطراف الخمسة الأخرى الموقعة على الاتفاق المبرم في فيينا عام 2015 مستقبل هذا الاتفاق.

وكانت إيران والدول الست الكبرى التي تضم الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين اضافة إلى المانيا اعلنت رسميا في تموز 2015 توقيع الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني الذي ينص عند تنفيذه على رفع العقوبات والحظر تدريجيا عن إيران مقابل تخفيض نسبة تخصيب اليورانيوم.

وأعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في تصريح للصحفيين بعد الاجتماع أنه لا حاجة لإعادة التفاوض على أجزاء من الاتفاق وقالت: “لا حاجة لإعادة التفاوض على أجزاء من الاتفاق لأن هذا الاتفاق يتعلق ببرنامج نووي وهو بهذه الصفة يؤدي عمله” مضيفة “لقد اتفقنا جميعا على أن كل الأطراف ملتزمة حتى الآن بالاتفاق”.

ورأت موغيريني أنه من غير الحكمة اعادة التفاوض على الملف النووي الايراني في ظل وجود أزمة حول الملف النووي لكورية الديمقراطية وقالت: “لدينا اصلا أزمة واحدة نووية محتملة ونحن حتما لا نريد الدخول في أزمة ثانية”.

وفي تصريح مماثل بعد الاجتماع أعلن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أنه أجرى حوارا عمليا مع نظيره الإيراني وقال: “لكن الولايات المتحدة لا تزال لديها مشاكل مهمة مع هذا الاتفاق”.

وأضاف الوزير الأميركي: “كانت فرصة جيدة لأن نلتقي ونتصافح كان نقاشا عمليا للغاية بشأن رؤية كل منا المختلفة جدا لهذا الاتفاق” لافتا إلى أن الولايات المتحدة تعتبر أن بعض المهل المنصوص عليها في الاتفاق “غير مقبولة”.

وكرر ترامب في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الأول تهجمه على إيران وإطلاقه التصريحات المعادية لها معتبرا أن الاتفاق النووي الإيراني كان واحدا من أسوأ الصفقات الأحادية الجانب التي قامت بها ودخلتها الولايات المتحدة في التاريخ فيما أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده ستعمل من أجل الحفاظ على الاتفاق النووى لكن ردها سيكون سريعا وحازما في حال انتهاكه من الآخرين أو محاولاتهم تقليص المنافع التي يعود بها على إيران.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

طهران: سنقف بقوة في وجه الإرهاب الأميركي بالمنطقة

طهران-نيويورك-سانا أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران علي لاريجاني أن الأمريكيين يجب أن يدركوا ...