الشريط الأخباري

أورام الدماغ والعمود الفقري في مؤتمر رابطة الجراحة العصبية-فيديو

دمشق- سانا

بدأت على مدرج الباسل في مشفى الأسد الجامعي بدمشق اليوم فعاليات المؤتمر السنوي الثامن عشر للرابطة السورية للجراحة العصبية الذي تقيمه بالتعاون مع نقابة أطباء سورية.

ويناقش المشاركون في المؤءتمر الذي يستمر يومين محاور تتعلق بجراحة تشوهات العمود الفقري والآفات الوعائية للدماغ والنخاع الشوكي وجراحة رضوض الدماغ والعمود الفقري والاعصاب وجراحة التشوهات العصبية عند الأطفال والجراحة الوظيفية في الامراض العصبية إضافة إلى عرض العديد من الحالات السريرية والأبحاث والمقالات العلمية في هذا المجال.

وأكد الدكتور عبد القادر حسن نقيب أطباء سورية خلال الافتتاح أهمية المؤتمرات الطبية الاختصاصية في تعريف الطبيب بأحدث المستجدات في مجال اختصاصه والاطلاع على مهارات زملائه.

ولفت حسن إلى الدور الذي قام به الأطباء خلال فترة الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية من خلال تقديمهم كل الخدمات الطبية اللازمة لابناء الوطن منوها بمحاور المؤءتمر الغنية بالمواضيع الجراحية العصبية المتميزة والتي لها صلة بالإصابات والإعاقات والاختلاطات الناجمة عن الإصابات الحربية.

من جانبه قال الدكتور عبد الغفار كيوان رئيس الرابطة السورية للجراحة العصبية.. إن المؤءتمر يتضمن 40 محاضرة نوعية في مجال الجراحة العصبية التي تطورت في سورية بشكل لافت رغم الحرب الإرهابية التي تشن عليها داعيا إلى الاهتمام بالبحث العلمي وتضافر الجهود بين الوزارات والنقابات والمؤسسات في مجال الأبحاث.

من جهته لفت الدكتور جابر إبراهيم المدير العام لمشفى الأسد الجامعي بدمشق إلى مساهمة المشفى في دعم العملية التعليمية لطلاب التمريض والطب والدراسات العليا وفي علاج النتائج والعواقب الكارثية للأذيات الحربية في كل الاختصاصات الجراحية الى جانب احتضانه العديد من المؤتمرات الطبية والفعاليات الأهلية والمساهمة في تطوير البحث العلمي.

واعتبر أن المؤءتمر فرصة لتبادل الخبرات والارتقاء بالمستوى الفني والعلمي والمهني في مجال الجراحة العصبية وبالتالي الارتقاء بمستوى الخدمة التي تقدم للمرضى والذي ينعكس إيجابا على صحة المواطن والعمل على التقليل من الاختلاطات وتفادي الأخطاء وتعزيز النتائج الإيجابية في المجالات العلاجية.

يرافق المؤتمر معرض يتضمن أحدث التجهيزات والأدوات الطبية والمستحضرات الدوائية في مجال الجراحة العصبية.